دخل الفنان فادي الحاج الى الاستديو لتسجيل اغنية خاصة بلبنان تحاكي الوجع الذي يمر به البلد من هجرة وظروف اقتصادية صعبة ، العمل يحاكي الوضع المعيشي المزري الذي يعيشه المواطن اللبناني واضعا الاصبع على الجرح لمحاولة ردع الجيل الجديد وتوجيه دعوة اليهم للعودة الى الربوع اللبنانية والعمل فيها رغم كل شيء ايمانا منه ان هذا الجيل مبدع وخلوق ومثقف ويجب ان يستفيد منه اهل البلد . الاغنية من كلمات الشاعر نعمة الصغبيني اما اللحن والتوزيع والماسترينغ فهو للمايسترو شادي الحاج . لكي يصل العمل الى شريحة كبيرة من الناس وايصال الرسالة بشكل اكبر تم تصويرها تحت ادارة المخرج مارسيل خضرا و اشترك في التمثيل المبدع عدنان عوض و الممثلة جانيت بو زيد و كريستوفير بو زيد اما التصوير فهو بعدسة شربل كرم