عاد برشلونة للتدريبات صباح أمس الثلاثاء، في إطار تحضيراته لمواجهة نابولي في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في آب المقبل.

وبحسب صحيفة «ماركا» الإسبانية، فإن الثلاثي الفرنسي عثمان ديمبلي وكليمونت لينغليت وأنطوان غريزمان، اتخذ خطوات مهمة في رحلة التعافي من الإصابة.

وكان ديمبلي قد تعرض في بداية العام لإصابة في أوتار الركبة، كما أصيب لينغليت وغريزمان في الفخذ مع نهاية الموسم، لكن الثلاثي تمكن من القيام ببعض الأعمال الفردية على أرض الملعب خلال المران امس.

وأشارت الصحيفة إلى أنها أنباء جيدة للمدير الفني كيكي سيتين، الذي يتطلع لتخطي نابولي والعبور لربع نهائي دوري الأبطال.

وفي سياق منفصل، لازال يُعاني صامويل أومتيتي من الإصابة ورونالد أراوخو يمثل حالة من القلق، بالإضافة إلى موقف تمرد البرازيلي آرثر ميلو.

} شتيغن يشكك في قادة برشلونة }

من ناحية أخرى، يواجه برشلونة فترة حساسة مع نهاية الموسم المحلي، وتداعي الأوضاع الداخلية للفريق، عقب خسارة الليغا في الأمتار الأخيرة، لمصلحة الغريم ريال مدريد.

وغير بعيد عن فوضي غرفة ملابس الفريق، قرر الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن إبداء رأيه الذي ربما يزعج بعض زملائه، وسط التكهنات التي تدور حول مفاوضاته لتجديد العقد مع النادي الكاتالوني.

ووفقا لبرنامج «الشيرنجيتو» الإسباني، فإن شتيغن يريد أن يكون له وزن في غرفة ملابس برشلونة.

وأشار البرنامج الإسباني إلى أن شتيجن يعتقد أن بعض قادة الفريق الكاتالوني ليسوا على مستوى التطلعات.

يذكر أن برشلونة لديه 4 قادة هم ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وسيرغي روبيرتو.

وكانت بعض التقارير زعمت أن شتيغن يرى أنه من أفضل حراس العالم، لذا يشترط على برشلونة الحصول على راتب سنوي يوازي قيمته الفنية.

} اتفاق سري وراء انقلاب آرثر }

من جهة أخرى، ألقت الصحافة الإسبانية أمس الثلاثاء الضوء على الموقف الغامض للبرازيلي آرثر ميلو، لاعب وسط برشلونة، عقب انتهاء إجازة الفريق، الذي يستعد لمباراته المهمة ضد نابولي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال.

ودخل آرثر في حالة تمرد عقب حسم انتقاله إلى يوفنتوس في الموسم المقبل، إذ غاب عن تدريب بلوغرانا الأول، بعد إجازة انتهاء الليغا.

ووفقًا لصحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، فإنه تم استدعاء آرثر إلى مران برشلونة أمس، إلا أن اللاعب لم يحضر.

وأشارت إلى أن اتفاقًا سريا بين آرثر ويوفنتوس، وراء التصرفات الغامضة للاعب، مبينة أن مسؤولي الفريق الإيطالي طالبوه بمحاولة المشاركة في أقل وقت ممكن، وعدم المخاطرة مع برشلونة حتى لا يتعرض للإصابة.

وأوضحت أن اللاعب قال ذات مرة إنه يعاني من التهاب اللوزتين، بينما اشتكى في أخرى من ألم بالكاحل، فيما شارك لعدد من الدقائق ضد سلتا فيغو على مضض.

وقال ممثلو آرثر لـ «موندو ديبورتيفو» إن كيكي سيتين، مدرب برشلونة، أبلغ اللاعب أنه لن يشارك ثانية مع الفريق منذ حسم انتقاله إلى يوفنتوس.

وذكرت تقارير إسبانية أن آرثر يريد فسخ عقده مع برشلونة، وعدم استكمال الموسم الحالي بقميص الفريق الكاتالوني.