هي“ أماندا نوفل “المرأة الأكثر جمالا وأناقة برشاقتها التي تخطف العقول وتنال العشق فتسكن القلوب دون أن تستئذن، فهي الساحرة مع كل ظهور بجمالها وروعة مواصفاتها .

أناقة تواكب العالمية وأزياء تنتسب للموضة التي ترتبط بالكبار، إذا أطلت على مواقع التواصل الإجتماعي أحدثت زوبعة من التعليقات التي تسقط عليها كالإعصار الهائج نظرا لما تملكه من رشاقة جعلت منها عنوان للرقي والكلاسيكية.

جمالٌ لا يمكن وصفه بالكلمات، إثارةٌ لا يحدّها أي منطقٍ أو حواجز، جاذبيّة لا يمكن قياسها أو التعبير عنها بالصفات العادية والبسيطة ورونقٌ لا يُستهان به أبداً، نعم بهذه التعابير اللائقة لا يسعنا إلّا الحدّث عن جميلة لبنان “أماندا ” ، نعم بهذه الكلمات المعبّرة لا يمكننا إلّا أن نستعين لنتطرّق إلى لوكها وإطلالتها .

قامةٌ ممشوقة وبطنٌ مشدود ورشاقة لا مثيل لها، وجسدٌ خالٍ من أي عيوبٍ أو شوائب أو نقصان ولوكٌ لا يمكن إلّا أن ينسحر به الصغير والكبير، وإطلالةٌ فريدة ومميّزة واستثنائية مثلها هي تماماً ، نعم هي صفاتٌ تذهب حِكراً اليوم للأولى والأخيرة، للجميلة ” أماندا ” التي تثير إعجاب متتبعيها ومعجبيها الكُثُر الذين ينتظرون منها كل جديد عبر حساباتها الرسمية بمواقع التواصل الإجتماعي ،فهي تلفت الأنظار وتجذب إنتباه الجميع إليها وبالتالي إلى أناقتها ورشاقتها التي تحلم بها كل إمرأة من عمرها أو زميلة لها في مجال الموضة والأزياء ، وهذا مايدل على أنها واحدة من أبرز الجميلات بالعالم ، حضوراً