واصلت العلامة الكروية لريال مدريد، بقيمة سوقية بلغت مليار و419 مليون يورو، التربع على عرش تصنيف الشركة الاستشارية المتخصصة «براند فينانس فوتبول».

وتفوق الريال على الغريم الأزلي برشلونة والإنكليزي مانشستر يونايتد، مع توقعات بزيادة هيمنة النادي الملكي بعد تتويجه بالدوري الإسباني لكرة القدم.

وأكدت تيريزا ليموس، المديرة العامة لـ»براند فينانس فوتبول» في بيان، « امس، يساهم اسمان إسبانيان في عالم كرة القدم في تألق العلامة التجارية الإسبانية: ريال مدريد وبرشلونة، وهما العلامتان الأكثر قيمة والأقوى في قطاعهما في جميع أنحاء العالم. الرياضة الإسبانية هي بلا شك فخر آخر للإسبان».

وأنهى الملكي موسم 2017-2018 بالفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي، لكنه اكتفى بكأس العالم للأندية في الموسم التالي، ومع بدء الأزمة الناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد، انخفضت قيمة علامته التجارية بنسبة 13.8%، لتقف عند مليار و419 مليون يورو، لكن وضع النادي في السنوات السابقة جعله يحتفظ بمكانته في المرتبة الأولى.

لكن النجاح الأخير الذي تحقق بعد الفوز بلقب الدوري الرابع والثلاثين في تاريخه، يبشر بمستقبل أفضل للنادي الأبيض تحت قيادة فلورنتينو بيريز.

وخارج ساحة اللعب، تسلط «براند فينانس فوتبول» الضوء أيضا على عمل النادي بعد توسيع عرضه التجاري من خلال إطلاق علامة تجارية مبتكرة»Real Madrid Next»، والتي تهدف إلى العمل مع الشركات الناشئة الموجهة نحو التكنولوجيا.

وجاء في المركز الثاني نادي برشلونة مع زيادة بنسبة 1.4% في قيمة علامته، والتي وصلت بالفعل إلى مليار و413 مليون يورو، بفضل «قيادته في كرة القدم الإسبانية الوطنية»، بحسب الشركة التي أجرت التصنيف والتي أبرزت أن هذه الزيادة جعلته يرتقي إلى المرتبة الثانية، متقدما على مانشستر يونايتد، الذي حل ثالثا بقيمة سوقية بلغت مليار و314 مليون يورو.

أما ليفربول بطل النسخة الأخيرة من دوري أبطال أوروبا وحامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، فجاء في المركز الرابع، متجاوزا مانشستر سيتي على مستوى قيمة العلامة التجارية، حيث ارتفع من مليار و191 مليون في 2019 إلى مليار و262 مليون هذا العام، بزيادة بلغت 6%.