استدعى كيكي سيتين، المدير الفني لبرشلونة، 5 لاعبين من الفريق الرديف،للانضمام لتدريبات الفريق الأول، استعدادا لمباراة نابولي في دوري أبطال أوروبا.

ويتواجه الفريقان يوم 8 آب المقبل، في إياب دور الـ16، على ملعب كامب نو، بعدما انتهى لقاء الذهاب في إيطاليا (1-1).

ولاعبو الرديف الذين شاركوا هم: خورخي كوينكا، وأليخاندرو أوريانا، ومونشو، وكونراد دي لافوينتي، وأوسكار مينغويزا.

وكان من المتوقع أيضا أن يتواجد داني مورير، لكنه عانى من إصابة عضلية في الفخذ، وبالتالي سيغيب لبعض الوقت.

وبحسب صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكاتالونية، تدرب برشلونة مجددا بدون آرثر ميلو، الذي واصل تمرده واستمر في إجازته بالبرازيل، رافضًا العودة إلى أوروبا لحين الانضمام إلى ناديه الجديد يوفنتوس.

} مصاب جديد }

الى ذلك، تلقى كيكي سيتين، المدير الفني لبرشلونة، صدمة جديدة قبل أيام قليلة من مواجهة نابولي، في دوري أبطال أوروبا.

ويفتقد برشلونة في تلك المواجهة لخدمات الثنائي سيرجيو بوسكيتس وأرتورو فيدال للإيقاف، إلى جانب احتمالية غياب آرثر ميلو بسبب تمرده، كما أن أنطوان جريزمان ورونالد أراوخو يعانيان من الإصابة.

وأصدر برشلونة بيانا رسميا، امس الأربعاء، أعلن خلاله إصابة ظهيره الشاب داني مورير، لاعب الفريق الرديف، دون تحديد موعد لعودته.

وقال برشلونة في بيانه: «أُصيب اللاعب الشاب داني مورير في العضلة ذات الرأسين الفخذية في الساق اليمنى».

وأضاف: «لن يتمكن اللاعب من الانضمام إلى جلسات تدريب الفريق الأول، وتعتمد عودته على مدى سرعة تعافيه».

وكان من المقرر أن ينضم مورير إلى تدريبات الفريق الأول، اليوم الأربعاء، لتعويض الغيابات قبل مواجهة نابولي، لكنه سيخرج من حسابات سيتين بسبب هذه الإصابة.