حدد مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب النيابية في الأردن، يوم 10 تشرين الثاني، موعدا لإجراء الانتخابات النيابية في البلاد.

ذكرت ذلك وكالة الأنباء الأردنية «بترا»، أمس الأربعاء، مشيرة إلى أن «هذا القرار يستند لأحكام المادة (34) من الدستور الأردني 2016، واستنادا لأحكام المادة (4) الفقرة (أ) من قانون الانتخاب لمجلس النواب رقم (6) لسنة 2016 وتعديله وأحكام المادة (12) الفقرة ب من قانون الهيئة المستقلة للانتخاب و تعديلاته رقم (11) لسنة 2012».

وفي وقت سباق، أصدر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، مرسوما ملكيا بإجراء الانتخابات لمجلس النواب.

وكان العاهل الأردني قد قال في شباط الماضي إن البلاد مقبلة على استحقاق دستوري بإجراء انتخابات نيابية صيف هذا العام، حسب موقع «المملكة» الأردني.

وشدد العاهل الأردني على ضرورة تحفيز الجميع، خاصة الشباب للمشاركة في العملية السياسية.

وقال نضال الطعاني، عضو مجلس النواب الأردني: «تزامن انتهاء مدة مجلس النواب الأردني الثامن عشر مع انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، التي عصفت بأغلب دول العالم، وإصابتها بالشلل الاقتصادي وبالتخبط الطبي لعدم وجود لقاح وعلاج مناسب فعليا لهذا المرض ومن ضمنها الدولة الأردنية».

وتابع: «مجلس النواب مدته الدستورية أربع سنوات شمسية تنتهي في شهر أيلول المقبل، لكن الملك هو حامي الدستور والحريص كل الحرص على الاستحقاق الدستوري مثلما يحرص على سلامة وصحة المواطن الأردني وبالتالي التحديات الصحية والاقتصادية»، مضيفا: «السياسية هي من تحدد الخيارات الدستورية سواء إجراء الانتخابات أو التمديد».