غرّدت الاعلامية كارين سلامة عبر حسابها الخاص على "تويتر" قائلة: "اطلب رسميا وعبر حسابي على توتير من سفارات البلدان الاوروبية الموافقة على استقبالي كلاجئة او مهاجرة مع عائلتي، لم يعد هيدا البلد يشبهني، وما بدي أولادي يربوا فيه، انا خايفة وقرفانة وبدي فلّ".