صدر عن الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى، بيان أعلنت فيه:

«قامت وزارة المالية كعادتها بإصدار امر تحويل إلى مصرف لبنان لتحويل رواتب الموظفين إلى المصارف، مستثنية المتقاعدين من هذا الاجراء، بحجة حدوث عطل الكتروني او كهربائي.

نحن كمتقاعدين نستنكر ونستهجن هذا التصرف الارعن، الذي ينم عن أشد أنواع الاستهتار والتقصير المتعمد من قبل وزارة المالية، تجاه المتقاعدين. ونطالب وزارة المالية بما يلي:

- اصدار بيان اعتذار للمتقاعدين، عن هذا التصرف غير المسؤول في أشد الاوقات حراجة، وعلى ابواب الاعياد المباركة.

- معاقبة المتسببين بهذا الخطأ الفادح، بأشد انواع العقوبات والتشهير بهم، لعدم تكرار هذه المهزلة المريبة.

- كما نطالب وزير المالية بتقديم استقالته من مسؤولياته في الوزارة لعدم سيطرته على تصرفات موظفيه بموضوع مهم يتعلق بحياة مواطنين ذوي حقوق يحميها الدستور وشرعة الأمم المتحدة الا وهي الحق بالمعاش.

وتحذر الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى الحكومة، من اللعب بالنار واعتبار المتقاعدين مكسر عصا، وتطالبها مجتمعة بتلبية مطالب الناس واسترداد الأموال المنهوبة ووقف السرقات والمسرات واستباحة حقوق المواطنين، وتنهيها عن المس بحقوقهم المنصوص عليها في القوانين.

تثمن الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى عاليا اندفاع كل المتقاعدين الذين هبوا هبة رجل واحد للتصدي للموقف المذل الذي حاولت وزارة الهدر والسرقة وضع المتقاعدين به على أبواب عيدي الجيش والأضحى المبارك، وتدعوهم إلى مزيد من التلاحم والتنسيق في التحركات على جميع المستويات، والبقاء على اهبة الاستعداد، للنزول إلى الساحات، في الوقت المناسب، لمنع كل اشكال التعدي على حقوقهم».