أجمع  المعنيون بالكرة الطائرة اللبنانية وتحديداً بانتخابتها على طرح سؤال حول هوية الشخص الشمالي الذي اشار اليه عضو اتحاد اللعبة الدكتور ايلي موسى في حديثه الشامل الذي أجرته  «الديار» ونشر  في عدد الثلاثاء الفائت حيث اشار موسى الى ان هنالك مرشحاً شمالياً لرئاسة الاتحاد في الانتخابات المقبلة.

ونشطت الاتصالات طوال يومي الثلاثاء والأربعاء الفائتين  والتي تناولت هوية هذا الشخص الذي طرحه موسى.وفي هذا الاطار، ذكرت مصادر موثوقة لـ«الديار» ان «رئيس اتحاد اللعبة ميشال ابي رميا لم يكشف أوراقه بعد  بالنسبة لترشّحه للرئاسة لولاية جديدة وما زال يلتزم الصمت. ففي حال اعلن ترشّحه فسيكون رئيساً للائحة الأولى التي ستخوض الانتخابات والتي قد تكون لائحة توافقية في ظل وجود عدة مطالب والتي سيطالب بها كجسر عبور  للعودة الى الرئاسة  مع العلم ان أحد  المطالب تتعلّق برفض عودة احد الأعضاء في اللجنة  الادارية الحالية الى «جنّة» الاتحاد وهذا أمر محسوم بالنسبة اليه وقرار لا رجوع عنه» وفق المصادر الموثوقة.

 كبريال دريق

وتضيف المصادر «ان الشخص الشمالي الذي يقصده ايلي موسى هو العضو السابق لاتحاد اللعبة و«عرّاب» نادي الانطلاق أنفه كبريال دريق الذي سبق وأن احرز لقب بطولة الدرجة الأولى للرجال في بداية الألفية الثالثة وجرى تتويجه على ملعب نادي الرسل (جونيه) بعد فوزه في النهائي على نادي الشبيبة البوشرية. فدريق (ابو عادل) معني بلعبة الكرة الطائرة في القرن الفائت وكان يشارك ايضاً في سباقات الرياضة الميكانيكية التي ينظمها النادي اللبناني للسيارات والسياحة ولُقّب بـ«عرّاب» نادي الانطلاق (انفه) ونجح في الوصول به الى أعلى المراتب ثم  انتخب عضواً في الاتحاد في العام 2005. ومعروف عن دريق  هدوئه  اللافت وشفافيته وعدم ديبلوماسيته لرجل  من الطائفة الأرثوذوكسية حتى «العضم» وهو أمر شدّد عليه  موسى في حديثه الذي لاقى الردود الكثيرة. وعلى الرغم من انكفاء ابن أنفه عن الوسط الرياضي منذ اكثر من 12 سنة فان صداقة تربط دريق بعدد من العائلة الرياضية وفي الطليعة رئيس اللجنة الأولمبية جان همّام».

 لقاء الثلاثاء

على صعيد التحركات، علمت «الديار» ان لقاء سيُعقد عند الساعة الرابعة من بعد ظهر  الثلاثاء المقبل بين الرئيس ميشال ابي رميا وبين عضوي الاتحاد ايلي موسى وجوزيف سعادة في مكتب ابي رميا بالصفرا. هذا، وعُقد لقاء ثنائي بين عضو الاتحاد ومديره اميل جبور وعضو اللجنة الفنية ابراهيم فياض ظهر الثلاثاء الفائت في كوسبا دام 47 دقيقة. وعلى أثر اللقاء، وجّه فياض رسالتين صوتيتين عبر تطبيق «واتس آب»: الرسالة الأولى الى رئيس القطاع الرياضي في «القوات اللبنانية» «الآدمي» نهرا بعيني والثانية الى مسؤول رياضي معروف.

يملك  الرئيس ميشال ابي رميا «مفتاح» ملامح المرحلة المستقبلية وما يرافقها من ارتفاع وتيرة التحركات الانتخابية عندما يقرّر ما ذا كان سيترشّح  لولاية رئاسية كاملة هذه المرة أم لا. وجاء طرح ايلي موسى «حليفه» كبريال دريق للرئاسة أمر جديد في وقت يسعى أحد الأشخاص  الى تسويق اسم آخر للرئاسة من جبل لبنان في حال اعتذر ابي رميا عن الترشّح.