وجه «تجمع العلماء المسلمين» رسالة إلى اللبنانيين بمناسبة عيد الأضحى المبارك جاء فيها: «أيها اللبنانيون، من المؤسف أننا في لبنان نمر بظرف عصيب ناتج عن سياسات اقتصادية عقيمة وفساد مستشري ترافق ذلك مع حصار اقتصادي ظالم تمارسه الولايات المتحدة الاميركية فتمنع مساعدة لبنان ومد يد العون إليه والتمكن من التصرف بأمواله الموجودة في الخارج.

أضاف «إن أصدق مثال للتضحية عايشناه في لبنان في السنوات الماضية من خلال التضحيات التي قدمها المقاومون في سبيل تحرير الوطن من رجس الاحتلال الصهيوني وهو النصر الإلهي في حرب تموز. كما إن ما قدمته هذه المقاومة في سبيل إفشال المشروع التكفيري الذي كان يستهدف كل لبنان والتنوع الطائفي والمذهبي فيه، لإدخاله تحت وصاية الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني هو جزء من هذه التضحيات التي أتت نتيجة للفهم الحقيقي للإسلام المحمدي الأصيل».

وتابع «ولا ننسى هنا أن ننوه بالتضحيات العظيمة التي قدمها الجيش اللبناني في كلا الحربين والتي كان لها عظيم الأثر في الوصول إلى الغايات المطلوبة، وهذه التضحيات مع تضحيات المواطنين اللبنانيين أكدت على أهمية الثلاثية الماسية «الجيش والشعب والمقاومة» في تحقيق عزة ومنعة الوطن».

وختم «لذلك نعتبر أن حماية وطننا تكون من خلال التمسك بالمقاومة وسلاحها والعمل بقوة لاسترجاع أراضينا المحتلة والمساهمة في إسقاط صفقة القرن ومشاريع الضم والعمل لعودة فلسطين كاملة».