فرعون : توجّه نحو الهجرة ان لم نجد الحلول

عايد بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي، في بيان صادر عن مكتبه الاعلامي، «اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا بحلول عيد الاضحى المبارك»، متنميا «للجميع الصحة والسلامة»، سائلا «الله تعالى ان تحل الاعياد المقبلة ولبنان ينعم بالامن والاستقرار والسلام والامان، بعيدا عن الحروب والامراض والازمات».

من جهة ثانية، استقبل العبسي نائب رئيس المجلس الأعلى لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك الوزير السابق ميشال فرعون الذي قال بعد اللقاء: «تباحثنا مع سيدنا بالمستجدات على الساحة اللبنانية ومنها موضوع حياد لبنان وشؤون تخص الطائفة على صعيد بعض المناطق. كما تباحثنا بشكل خاص بازمة كورونا وتداعياتها، بالإضافة الى أزمة المواطنين الحياتية ومنها التربوية والغذائية. والموضوع الكبير هو خطر هجرة الشباب في هذه الظروف. وبعد الهجرة من الريف الى المدينة، هناك توجه اليوم نحو الهجرة من لبنان بعد سوريا، اذا لم يكن هناك حلول سريعة للأزمة السياسية المالية - الاقتصادية - الاجتماعية الحياتية».

الى ذلك، التقى العبسي قائمقام مرجعيون بالإنابة وسام الحايك والدكتور وليد خليل. كما استقبل القنصل غابي أبو رجيلي وتداول معه شؤونا تهم أبناء الطائفة. كذلك، التقى مفتش عام قوى الأمن الداخلي العقيد فادي صليبا، في زيارة بروتوكولية اطلع خلالها العبسي من صليبا على الأوضاع العامة في البلاد.

وكان العبسي قد التقى رئيس جمعية طلال المقدسي الانمائية طلال المقدسي، وبحث معه شؤونا تهم أبناء الطائفة وآلية العمل للمحافظة على كاثوليك الأطراف وتجذيرهم في أرضهم، إضافة الى أمور أخرى واستبقاه الى الغداء.

كذلك، استقبل البروفسور يوسف بخاش وتناول معه شؤون الطائفة، ومدير عام الهيئة الوطنية لسلامة الغذاء الدوكتور ايلي عوض، وظافر شاوي وانطوان صاصي والمحامي سامي خوري والعميد شارل عطا ومرشد الحاج شاهين.