صدر عن مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي ما يلي: «أجرى رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط اتصالا بالسيد سلمان غصن، مقدما التعازي بوفاة نجله الشهيد الشاب سامو غصن، راجيا أن يتغمده الله بواسع رحمته، وأن لهم العائلة والأهل الصبر على مصابهم الكبير».