تلقى رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همام برقيتي تعزية من رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي أحمد الفهد الأحمد الصباح ومن رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الكويتية فهد ناصر صباح الأحمد الصباح.

وجاء في برقية رئيس المجلس الآسيوي : «تلقيت بمزيد من الحزن والأسى نبأ الحادث الأليم في مرفأ بيروت، فبالأصالة عن نفسي ونيابة عن العائلة الأولمبية في قارة آسيا، أتقدم إليكم بخالص التعازي وصادق المواساة لسقوط العديد من الضحايا من أبناء الشعب اللبناني الشقيق في الحادث الأليم. متضرعين الى الباري عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته فسيح جناته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل وأن يحفظ لبنان وشعبه الشقيق من كل مكروه».

كما جاء في برقية رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الكويتية : «تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ الانفجار الذي وقع في بيروت وما خلفه من ضحايا وجرحى وخسائر مادية، وأمام هذا المصاب الجل أتقدم إليكم بالأصالة عن نفسي ونيابة عن الحركة الأولمبية الرياضية الكويتية وجميع منتسبيها ومن خلالكم الى شعب لبنان الشقيق والى أسر الضحايا بأحر التعازي وأصدق المواساة والتضامن. داعياً المولى جلت قدرته أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويلهمكم وذويهم الصبر والسوان ويشمل المصابين بعافيته وشفائه، ويجنب الشعب اللبناني الشقيق كل مكروه».