على طريق الديار

يجب أن يسمع القادة اللبنانيون صوت شعبهم اللبناني الذي عانى أكثر من اللازم، والذي حصل طلاق بينه وبين حكامه الذين توالوا على الحكم، وما لم يحصل تغيير جذري لدى نمط الأكثرية المطلقة من الطبقة السياسية الحاكمة فإن الأمور ستتحول إلى ثورة شعبية كاملة لا أحد يستطيع ضبطها، وسيجد الحكام أنفسهم في غربة عن شعبهم. لذلك يجب تحمل المسؤوليات من الجميع لإنقاذ لبنان من كل الأزمات التي يعانيها. يكفينا وباء كورونا، ويكفينا إرتفاع الدولار وسقوط الليرة اللبنانية، ويكفينا الفساد القاتل، ويكفينا أطنان من المواد الكيماوية وإنفجارها.

أللهم أشهد أني قد بلغت.

«الديار»