جان همّام : عا راس السطح أنا مع ضـخ دم جديد

في انتخابات الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة

أطلق رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همّام سلسلة مواقف خلال استقباله اربعة مرشحين لانتخابات اللجنة الادارية لاتحاد الكرة الطائرة في مكتبه بنادي غزير. وعلى رأس المواقف التي أطلقها ضرورة ضخ دم جديد وادخال عناصر جديدة الى اللجنة الادارية.

ففي اجتماع دام ساعة و14 دقيقة، التقى شربل غانم وناجي باسيل والدكتور وليد كرم وغسان ابي أنطون رئيس اللجنة الأولمبية جان همّام وكان اجتماعاً مثمراُ.وفي بدايته تحدث همام عن اجتماع اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية بمسؤولي الاتحادات الرياضية الأربعاء 12 آب الجاري بعد تأجيله بسبب الانفجار الذي هزّ العاصمة اللبنانية بيروت الثلاثاء الفائت وألحق الاضرار الجسيمة معزياً عائلات الضحايا ومتمنياً الشفاء العاجل للمصابين .واشار الى ان اللجنة الأولمبية حدّدت انتخاباتها في 21 كانون الثاني المقبل.

} الزائرون }

ثم تحدث ابي انطون فقال «استاذ جان انت أب الأندية وعراّب لعبة الكرة الطائرة منذ سنوات طويلة وهدفنا ضخ دم جديد في اللجنة الادارية بدعمك خاصة ان لعبة الكرة الطائرة تجري في عروقك».الكلمة الثانية لغانم الذي قال «لقد زرنا العديد من مسؤولي الأندية في مختلف المناطق اللبنانية ونحن نعمل من أجل مصلحة اللعبة ونعرف تماماً احترام عائلة اللعبة لك وانت ترأست الاتحاد بنجاح لمدة تسع سنوات.ونحضّر مشروعاً حول النشء سنعلنه لاحقاً مع برنامجنا «.الكلمة الثالثة لباسيل وجاء فيها «نبذل الجهد الجبّار في اللعبة التي عشقناها وواكبناها منذ نعومة اظافرنا وخطتنا تقتضي بايلاء النشء الطالع الأهمية الكبيرة واعداده للمستقبل.استاذ جان انت عراب اللعبة ولعبت دوراً بارزاً في نهضها وواكبتها لاعباً ومدرباً وادارياً وتبوأت بنجاح منصب الرئاسة لفترة تسع سنوات. علينا انتخاب لجنة ادارية تواكب اللعبة وتطورها. صراحة جئنا نطلب منك تصويب المسار الاداري للعبة وانت قادر على ذلك». الكلمة الرابعة لكرم الذي قال «نلاحظ وجع الأندية ونحن ضد التركيبات التي تحصل .ربما الأوضاع منعت اللجنة الادارية الحالية للاتحاد من القيام بواجباتها ويجب على الاتحاد الجديد التركيز على النشء الجديد». وتساءل كرم «اين وهج اللعبة في القرى والبلدات خاصة في فصل الصيف؟ سأكون صريحاً هنالك أعضاء اتحاد ما زالوا في اللجنة الادارية للاتحاد منذ عقود عدة ويجب ان يعطوا الدور لغيرهم. ولا يجب ان تكون هنالك «كوتا» حزبية».

} جان همّام }

ثم تحدث رئيس اللجنة الأولمبية باسهاب فقال «اريد ان أوجز الوضع في التاريخ الحديث اي منذ انتهاء الحرب في العام 1990. ولقد جرى انتخاب الراحل شحادة القاصوف رئيساً في العام 1992 واعطى اللعبة الكثير وعادت البطولات الرسمية في عهده ثم خلفه المحامي نصري لحود في العام 2002 فالمحامي وليد يونس في العام 2005 واعطيا دفعاً جديداً للعبة . وفي العام 2008 انتخبت رئيساً ودامت ولايتي الرئاسية تسع سنوات وشهدت اللعبة نمواً واحتل منتخب لبنان للرجال المركز الثامن في القارة الآسيوية .كما شهدت البطولات نجاحات عدة على كافة الأصعدة وكانت بطولات شفافة بشهادة الجميع ووصلت الى خواتيمها السعيدة مع تعدّد ابطال لبنان خلال فترة ترؤسي للاتحاد.الاعلام اللبناني واكب اللعبة خاصة مع استقدام لاعبين اجانب مميزين في جميع المراكز والنقل التلفزيوني ساهم في نشر اللعبة وحاولت تطبيق ما فعلته كرئيس لاتحاد كرة السلة من نجاحات في الكرة الطائرة وهدفنا كان صقل الجيل الناشئ لكن صقل المواهب الناشئةمن قبل الأندية لم يحصل للأسف. ولقد استقلت من الرئاسة في حزيران العام 2017 بهدف التفرّغ لمهامي الرئاسية في اللجنة الأولمبية وأكمل ولايتي ميشال أبي رميا وحاول اكمال نهضة اللعبة .وسأكون صريحاً: اللجنة الادارية للاتحاد بحاجة الى دم جديد والى نفضة ورؤية جديدة وعنوان المرحلة المقبلة سيكون «النشء». حتى الآن نقرأ عن اربعين مرشح محتمل للانتخابات وهذا رقم كبير. انا مع التغيير ولدي اصدقاء كثر في وسط اللعبة وسنبحث في الموضوع الانتخابي وانا مع اتحاد منسجم ومتجانس. انتم تملكون قدرات ادارية كبيرة ودخولكم الى الاتحاد سيعطي اللعبة دفعاً جديداً ونفساً جديداً .ضخ دم جديد أمر ضروري والا سندفن اللعبة في حال لم تحصل عملية ضخ دم جديد في اللجنة الادارية للاتحاد.على الأندية انشاء اكاديميات وهو أمر ضروري خاصة ان اللاعب الأجنبي لن يكون موجوداً في السنوات المقبلة في ظل الوضع الاقتصادي الذي يعيشه لبنان عامة والقطاع الرياضي خاصة.سنعقد المزيد من الاجتماعات معكم في المستقبل وأنا أؤيد التفاهم الشامل في الانتخابات المقبل لكن مع ادخال عناصر عدة جديدة وهو أمر أساسي. الاستراتيجية المالية هي الأساس و«عا راس السطح» انا مع التجديد ومع دم جديد في الانتخابات المقبلة وهذا أمر محسوم ودور الأندية كبير للمساعدة في هذا المجال».