من خلال ريادتها في القطاعات المختلفة وإنجازاتها داخل قطر وخارجها وتقدمها في القوائم لأقوى النساء الإيرانيات ، باتت "ستاريه رئيسي " نموذجا بارزا للمرأة الإيرانية الناجحة في قطاعات الأعمال والإدارة.

وقد أثبتت " ستار به رئيسي " نفسها في عالم العلامات التجارية بتعاملها مع العديد من العلامات المشهورة عالميا ، كما أطلقت كتاب عن كيفية صنع محتوى والذي حقق نجاحا مبهرا عبر مواقع السوشيل ميديا ،كما إنضمت مؤخرا إلى منصة بوتيكات الشهيرة وذلك لطرح كل أعمالها وهذا الذي يعتبر إنجازا جديد في مسيرتها المهنية المليئة بالنجاح .

"ستاريه رئيسي "حجزت لنفسها مرتبة متقدمة كأقوى النساء الإيرانيات في الوقت الحالي لكونها إمرأة مليئة بالمواهب والقدرات العالية ، فإضافة لكونها سيدة أعمال ناجحة تشتهر "ستاريه رئيسي " أيضا بأنها خبيرة رياضة وتغدية كما أنها تعرف بمواكبتها لأخر صيحات الموضة العالمية وعشقها للسفر وإكتشاف مختلف الثقافات العالمية.