أناقة تواكب العالمية وأزياء تنتسب للموضة التي ترتبط بالنساء، إذا أطلت على مواقع التواصل الإجتماعي أحدثت زوبعة من التعليقات التي تسقط عليها كالإعصار الهائج نظرا لما تملكه من رشاقة جعلت منها عنوان للرقي والكلاسيكية.

أماندا نوفل شابة لبنانية بدأت مسيرتها كوجه اعلاني منذ أكثر من عشر سنوات، شاركت خلالها بالعديد من الاعلانات التجارية للعديد من العلامات التجارية المهمّة والمعروفة عالميًا، لتشارك بعدها في مسابقة ملكة جمال بيروت، واحتلت المركز الاوّل كملكة لمدينة بيروت. هذا اللقب لم تستغلّه نوفل للتفاخر بل للأعمال الخيرية، وتمكنّت من خلاله بالقيام بالعديد من حملات التبرع والمساعدات.

أماندا نوفل إسم بات معروفًا على وسائل التواصل الاجتماعي. تحظى أماندا بمتابعة مئات الالاف على تطبيق انستغرام الذي تستخدمه لإبراز موهبتها في الاهتمام بالمظهر والجمال وهو عملها الاساسي اليوم كخبيرة أزياء وBeauty Consultant لا سيّما أنها تعمل مع واحد من أهم أطباء التجميل في لبنان والعالم العربي كخبيرة في الـRelooking.