أعلن برشلونة الإسباني، أمس الأربعاء، تعيين الهولندي رونالد كومان لتدريب الفريق الأول.

وقال برشلونة في بيان عبر موقعه على الإنترنت إنه ارتبط بعقد مع لاعبه السابق حتى 30 حزيران 2022.

وأقال برشلونة المدرب كيكي سيتين يوم الإثنين الماضي بعد سبعة أشهر في المنصب وعقب الهزيمة 8-2 أمام بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا والخروج من الموسم دون أي لقب.

وكان جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة قد قال «إذا لم يحدث أي خطأ سيكون كومان هو المدرب، ونراهن عليه لأننا نعرفه جيدًا وكيف يفكر وطريقة اللعب التي يعتمد عليها وأيضًا خبرته، لكونه لاعب سابق في فريق الأحلام ليوهان كرويف، فهو يعرف البارسا».

} صفحات مضيئة وعثرات

 في مسيرة كومان التدريبية }

وعمل كومان الذي أعلن اعتزاله بقميص فينورد الهولندي في صيف 1997، مدربا مساعدا في المنتخب الهولندي لمدة عام مع جوس هيدينك وفرانك ريكارد.

ثم عمل كومان كمدرب مساعد في برشلونة مع مواطنه لويس فان غال في الفترة بين تموز 1998 كانون أول 1999.

} الانطلاقة الهولندية }

وفي كانون الثاني عام 2000 بدأ كومان مسيرته كمدير فني لأول مرة مع نادي فيتيس أرنهيم الهولندي والذي قاده في 71 مباراة، وساهم في وصول الفريق لمقعد أوروبي بميزانية محدودة نسبية، قبل أن يرحل لقيادة أياكس أمستردام.

وقاد كومان أياكس عام 2001، وفاز مع الفريق بالثنائية المحلية لموسم 2001-2002 في بداية قوية، قبل أن يخسر اللقب في الموسم التالي، ويعود لحصد لقب الدوري الهولندي مرة أخرى في 2003-2004.

وفي موسم 2004-2005 تراجع أياكس في الصراع حيث وصل الفارق إلى 8 نقاط مع آيندهوفن، بجانب خروج الفريق من كأس الاتحاد الأوروبي ضد أوكسير الفرنسي، ليُعلن كومان استقالته في اليوم التالي في شباط 2005.

} فترة التذبذب }

في حزيران 2005 قاد كومان بنفيكا البرتغالي بعد رحيل جيوفاني تراباتوني، وتوج معهم بالسوبر البرتغالي فقط، وأنهى الفريق الدوري في المركز الثالث، وخرج من ربع نهائي الكأس، لكنه وصل معهم لربع نهائي دوري الأبطال.

ورحل كومان بعد موسم واحد فقط إلى آيندهوفن، الذي توج معه بلقب الدوري الهولندي بسيناريو درامي حيث تفوق على أياكس في النهاية بهدف واحد، ووصل الى ربع نهائي دوري الأبطال، قبل أن يودع البطولة أمام ليفربول، ليرحل بنهاية الموسم.

وتولى المدرب الهولندي تدريب فالنسيا الإسباني، في تشرين الثاني 2007، وفاز معهم بكأس الملك، لكن الفريق تراجع إلى المركز الـ15 في الليغا بفارق نقطتين عن مراكز الهبوط وتذيل مجموعته بدوري الأبطال.

وكانت الخسارة (5-1) أمام بيلباو بمثابة القشة الأخيرة لكومان الذي أقيل في اليوم التالي من منصبه.

وواصل كومان تجاربه السيئة، بتولي أي زد ألكمار الهولندي في أيار 2009، لكنه أقيل في شهر كانون الأول بعد خسارته 7 من أول 16 مباراة له مع الفريق.

وفي 2011، تولى قيادة فينورد الذي استمر معه حتى شباط 2014، لكنه لم يتوج بأي لقب مع الفريق.

} تجارب إنكليزية }

وبدأ كومان أولى تجاربه في الدوري الإنكليزي الممتاز مع ساوثمبتون في حزيران 2014، حيث نجح في قيادة الفريق لاحتلال المركز السادس والتأهل للدوري الأوروبي، وحقق جائزة مدرب الشهر 3 مرات.

وفي حزيران 2016، قاد كومان إيفرتون، وتأهل بالفريق إلى الدوري الأوروبي.

وفي الموسم التالي حصل على أكبر ميزانية في تاريخ النادي، لتدعيم الفريق قدرت بنحو 150 مليون جنيه إسترليني، لكنه أقيل في تشرين الأول 2017، بعد أن وصل الفريق لمنطقة الهبوط.

} المحطة الأخيرة }

آخر محطة تدريبية لكومان كانت تعيينه مدربا للمنتخب الهولندي، وقاد الطواحين لنهائي دوري الأمم الأوروبية الذي خسره ضد البرتغال، وقاد الفريق للتأهل إلى نهائيات يورو 2020 بجيل متوقع منه الكثير في السنوات المقبلة.

} برشلونة يعلن عن بديل أبيدال }

الى ذلك، أعلن برشلونة رسميا، امس الأربعاء، تعيين رامون بلانيس سكرتيرا فنيا جديدا للنادي، خلفا للفرنسي إريك أبيدال المقال أمس.

واضطر البارسا لإحداث بعض التغييرات المهمة، عقب الهزيمة المذلة أمام بايرن ميونيخ (8-2)، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا. وأعلن النادي الكاتالوني امس أيضا، إسناد مهمة المدير الفني للفريق إلى الهولندي رونالد كومان، خلفا لكيكي سيتين.

وعجز البلوغرانا عن الفوز بأي لقب هذا الموسم، حيث خسر كأس السوبر الإسباني والليغا وكأس الملك، قبل أن تأتي الضربة القاضية بالسقوط أمام العملاق البافاري، في العاصمة البرتغالية لشبونة.

} اجتماع ثلاثي لحسم مستقبل ميسي }

على صعيد آخر، كشف تقرير صحفي إسباني، امس الأربعاء، عن اجتماع مرتقب بين جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة، ومدرب البارسا الجديد رونالد كومان، وأسطورة الفريق ليونيل ميسي.

وارتبط اسم ميسي مؤخرا بالرحيل عن برشلونة، بعد الهزيمة المذلة أمام بايرن ميونيخ بنتيجة 8-2، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبحسب إذاعة «كادينا سير» الإسبانية، فقد اتصل بارتوميو، بخورخي ميسي، والد وممثل اللاعب الأرجنتيني، ليشرح له أن رونالد كومان، المدير الفني الجديد لبرشلونة، يعتمد على نجله ويعتبره حجر الأساس في مشروعه الجديد.

وأوضح التقرير، أن والد ميسي أخبر بارتوميو بأنه ليس الشخص المفترض إقناعه، ولكن لابد من إقناع نجله، ولذلك أخبره بضرورة أن يكون الحديث مباشرة مع ليو لشرح المشروع الجديد، ويجب أن يكون الحديث وجها لوجه.

ومن المقرر أن يقوم رئيس برشلونة بتحديد موعد لعقد اجتماع حاسم مع ليونيل ميسي ورونالد كومان في وقت قريب، من أجل إقناعه بالبقاء.

} إعادة الترميم }

أسابيع قليلة وينطلق الموسم الجديد من الليغا 2020-2021 والذي ستبدأ منافساته في 13 أيلول المقبل، على عكس المعتاد في السنوات الماضية بسبب تفشي فيروس كورونا. وسيتوجب على الأندية محاولة التكيف مع الظروف المادية الصعبة بعد تفشي الفيروس وغياب حضور الجماهير، وتدعيم الصفوف بشكل جيد قبل انطلاق الموسم.

وخرج الفريق الكتالوني بموسم صفري لأول مرة منذ 12 عاما، بعد أن خسر لقب الليغا لغريمه التقليدي ريال مدريد، وودع كأس الملك من ربع النهائي، وأقصي من دوري الأبطال بهزيمة كارثية ضد بايرن ميونيخ (8-2) بربع النهائي. ويُعاني برشلونة من عجز بعدة مراكز، أبرزها المهاجم الصريح فلا يوجد بديل للأوروغوياني لويس سواريز والذي تقدم في العمر ومتوقع رحيله هذا الصيف.

وقد يتجه النادي لضم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز نجم إنتر ميلان لكن العائق المادي وتمسك النيراتزوري به يعيق إتمام الصفقة، لذلك على البارسا توفير خيارات بديلة بأسعار أقل.

أيضا مركز قلب الدفاع من أكثر المراكز المطلوب دعمها، في ظل عدم وجود سوى بيكيه ولينجليت، مع الإصابات المتكررة لأومتيتي الذي بات قريبا من الرحيل وقلة خبرات رونالد أراوخو، واقتراب بيع توديبو بشكل نهائي.

مركز الظهير سواء الأيمن أو الأيسر بحاجة لتدعيمات، فسيميدو ينوي الرحيل كما لم يظهر بالشكل المطلوب مؤخرا، ولا يوجد له بديل حيث كان سيرجي روبيرتو يُشارك بدلا منه.

أما الظهير الأيسر فجوردي ألبا تقدم في العمر، وقد يرحل مع إعادة الهيكلة للنادي، كما أن بديله جونيور فيربو لا يمكنه تحمل مسؤولية اللعب في فريق بحجم برشلونة.