تايكواندو : دعم الاتحاد الدولي للاعبين المتضرّرين

الدكتور ظريفة : شكر كبير على المبادرة

تبلّغ الاتحاد اللبناني للتايكواندو من نظيره الدولي منحه مبلغ ثلاثين الف دولار كمساعدة الى العائلات التي تضم لاعبين ولاعبات تضرروا من الانفجار الكبير الذي حصل في مرفأ بيروت في 4 آب الجاري ولتسجيل اولادهم في الأندية في بادرة من الاتحاد الدولي. وفي التفاصيل ان رئيس الاتحاد اللبناني للعبة الدكتور حبيب ظريفة تواصل هاتفياً مع الاتحادين الدولي والآسيوي للتايكواندو وابلغهما بتعرّض عدة اندية تايكواندو الى أضرار من جراء الانفجار. وفعلاً تحرّكت «المؤسسة الانسانية للتايكواندو» التابعة للاتحاد الدولي وبتوجيه من رئيس الاتحاد الدولي شونغ وان شو ونسّقت مع الاتحاد اللبناني الذي ارسل تقريراً مفصلاً عن الخسائر وابلغته منح ثلاثين الف دولار لتوزيعها على عائلات اللاعبين المتضررين لتسجيل اللاعبين واللاعبات في اندية التايكواندو للتدريب.

وفي سياق متّصل، وجّه رئيس الاتحاد الدولي للعبة «تعزية حارة باسم عائلة التايكواندو العالمية الى رئيس واعضاء الاتحاد اللبناني بالخسائر البشرية الناجمة عن الانفجار مبدياً تعاطفه مع الشعب اللبناني عامة وعائلة التايكواندو اللبنانية خاصة». بدوره، عبّر الدكتور ظريفه عن شكره لبادرة الاتحاد الدولي بدعم اللاعبين واللاعبات وشاكراً رئيس الاتحاد الدولي على ايلائه هذا الموضوع الأهمية كبيرة ومنوهاً بالعلاقة التي تربط الاتحادين الدولي واللبناني والتي تعزّزت في السنوات الأخيرة.

من جهة ثانية، وبدعوة وبدعم من الدكتور ظريفة ساهم عدد من لاعبي ولاعبات التايكواندو في ازالة الركام من شوارع بيروت غداة حصول الانفجار في بداية آب الجاري في حملة تضامن من اتحاد التايكواندو مع المتضررين.

ومن ناحية ثانية يُحضّر الدكتور ظريفة مشروعاً كبيراً وهاماً لدعم مجتمع التايكواندو من لاعبين من مختلف الفئات العمرية بالاتفاق وبالتعاون مع عائلة التايكواندو.