جلال بعينو

بات في حكم المؤكد عدم ترشّح رئيس الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة ميشال أبي رميا لولاية رئاسية جديدة بعدما حسم ابن اهمج قراره بعدم خوض الانتخابات المقبلة التي ستجري في الخريف. فأبي رميا ترأس الاتحاد في حزيران 2017 بعد استقالة رئيس الاتحاد السابق جان همّام من منصب الرئاسة (دامت ولايته الرئاسية تسع سنوات) ليتفرّغ لمهامه الرئاسية الأولمبية. وسبق لأبي رميا ان انتُخب على لائحة الرئيس همام في تشرين الثاني من العام 2008 اي منذ 12 سنة بالتمام والكمال وفي منصب المحاسب.

} نجاح أبي رميا }

ونجح أبي رميا في قيادة مسيرة الاتحاد فاجتماعات اللجنة الادارية تحصل بصورة دورية وكافة البطولات تنفّذ بحذافيرها ووصلت جميعها  الى شاطئ الأمان ولم تشهد البطولات أي شائبة. وساهم أبي رميا في دعم الاتحاد وسدّ العديد من النفقات لكي لا يقع الاتحاد في عجز باعتراف الجميع.

ومنذ دخوله «جنّة» اللجنة الادارية  منذ  العام 2008 وصولاً الى منصب الرئاسة بعد تسع سنوات، ربطت أبي رميا علاقة وطيدة مع العائلة الرياضية عامة وعائلة الكرة الطائرة خاصة ومثّل الاتحاد اللبناني في العديد من الجمعيات العمومية للاتحادين الدولي والآسيوي وربطته علاقة ممتازة مع رئيس الاتحاد الدولي آري غراسا (برازيلي) ومع «رأس هرم» الاتحاد الأسيوي صالح بن ناصر (سعودي).

وأكمل أبي رميا مسيرة جان همّام على رأس الاتحاد ونجح في مهامه وساهم في الابقاء على نجاح اللعبة خاصة مع  الاحتفالات المميزة بانطلاق البطولة ان على ملعب مجمّع ميشال المر في البوشرية ام على ملعب نادي حامات. ومعروف عن أبي رميا شفافيته وطيبة قلبه الى أقصى الحدود.

} القرار الصعب }

وقبل ان يتخّذ ميشال أبي رميا القرار الصعب بعدم الترشّح لولاية جديدة،تحرك بعض الفاعلين في اللعبة وعلى رأسهم رئيس اللجنة الأولمبية جان همّام لاقناعه باكمال المسيرة.وفي التفاصيل عقد أبي رميا عدة اجتماعات في مكتبه بمقر عمله مع عدد من الزوار حاولوا اقناعه باكمال مهمته الرئاسية لكن أبي رميا  لم يكن متجاوباً مع مطلب الكثيرين خاصة انه يلقى اجماعاً لبقائه رئيساً لولاية جديدة. وفي سياق متّصل، دعا ابي رميا عدداً من المعنيين الى عشاء في احد «المطاعم البحرية» على ساحل كسروان دام ساعتين و17 دقيقة ضمّ رئيس اللجنة الاولمبية جان همّام ونائبي رئيس الاتحاد اسعد النخل وجورج نصور والامين العام وليد  القاصوف وتناول الاجتماع الموضوع الرئاسي وسط اصرار الحاضرين على بقاء ابي رميا على رأس الاتحاد في الانتخابات المقبلة. فاستمهل ابي رميا الحاضرين ثلاثة ايام للتفكير. وبعد انقضاء الأيام الثلاثة على العشاء، زار رئيس اللجنة الأولمبية جان همّام مقر عمل ابي رميا في بلدة الصفرا الكسروانية والتقى الرجلان لمدة 48 دقيقة حيث أبلغ ابي رميا رئيس الرياضة الأهلية بأنه قرّر عدم الترشّح لولاية جديدة وهذا بات أمراً محسوماً لديه.

وفي هذا الاطار، افادت مصادر موثوقة ان أبي رميا سيساهم في دعم خليفته اياً كانت هويته مع العلم انه لم يبق في الميدان الا اسمين اثنين لا ثالث لهما. وبالتالي فاذا ترك أبي رميا الاتحاد شخصياً فان دعمه لن يتوّقف خاصة انه لم يقصّر في هذا المجال منذ سنوات طويلة ان عبر شركة «ابي رميا أخوان» ام عبره شخصياً ومباشرة.

كسب ميشال أبي رميا ثقة واحترام العائلة الرياضة عامة وعائلة اللعبة خاصة لرجل ديموقراطي الى اقصى الحدود وكانت ابوابه مفتوحة امام لجميع من دون استثناء وما أجواء الجمعيات العمومية للاتحاد التي حصلت في عهده والتصديق على البيانين الاداري والمالي بالاجماع سوى دليل على حسن سير الأمور الادارية والمالية لرئيس واعضاء اللجنة الادارية للاتحاد.

} رئيس سادس }

من الواضح اننا سنكون امام هوية رئيس جديد لاتحاد الكرة الطائرة  وسيكون الرئيس السادس في التاريخ الحديث للكرة الطائرة اللبنانية بعد الراحل شحادة القاصوف (1992-2002) والمحامي  نصري نصري لحود (2002-2005) والمحامي وليد يونس (2005-2008) وجان همّام (2008-2017) وميشال ابي رميا (2017-2020). ويتفهّم الكثيرون موقف ابي رميا والاسباب الكامنة وراء عزوفه عن الترشّح حيث بدأت «ماكينة» البعض البحث عن رئيس جديد قادر على السير بالاتحاد في ظل معلومات ان قرار ميشال أبي رميا نهائي ولا رجوع عنه الا اذا حدث شيء ليس في الحسبان في الوقت القاتل.

«بصمات» الرئيس ميشال أبي رميا الايجابية ستظّل واضحة للعيان خلال ولايته الرئاسية التي دامت أكثر من ثلاث سنوات لمسؤول لم نر اي عدو له (بالمعنى الرياضي طبعاً) ونأمل ان تكون استراحته «استراحة محارب» ....

يبقى السؤال : من سيكون الرئيس السادس للاتحاد اللبناني للكرة الطائرة في التاريخ الحديث للعبة علماً ان اتحاد الكرة الطائرة انفصل عن اتحاد  كرة السلة في بداية ستينيات القرن الفائت؟