سجل المجتمع المدني انتصاراً جديداً، عبر انقاذ مرج بسري بعد أشهر من التحركات والحملات الطويلة قادها الثوار ضد المشروع الممول من البنك الدولي، والذي من شأنه أن يلحق أضرارا جمة بوادي بسري والغابات الكثيفة والأراضي الزراعية، فضلا عن عدد كبير من المواقع التراثية.

وكان قد أعلن البنك الدولي إنه أخطر الحكومة اللبنانية بإلغاء صرف 244 مليون دولار لمشروع سد بسري، وذكر البنك في بيان أنه أخطر الحكومة اللبنانية بقراره أمس الاول الجمعة. وأشار البنك الدولي إلى أن قرار إلغاء القرض اللبناني سيسري على الفور نتيجة عدم استكمال المهام اللازمة لبناء السد.