تناقلت وسائل إعلام تركية صور رجل يبيع البطيخ في شوارع إسطنبول مستخدما سيارة لامبورغيني، في سابقة لم يشهد لها مثيل، وفق صحيفة "تاكفيم".

ولفت بائع البطيخ الأنظار إليه في أكثر الشوارع ازدحاما في إسطنبول التركية، عندما بدأ ينادي لبيع سلعته بخمس ليرات تركية.

الصحيفة قالت إنها لم تستطع تحديد هوية البائع ولا جنسيته، ولكن كاتب المقال قال إنه "يبدو من أصول عربية".

التف حول الرجل عدة زبائن، بعضهم جلبهم صراخه تسويقا لسلعته وآخرون جاءوا لإلقاء نظرة على سيارته الفاخرة ومحاولة فهم ما يجري.

بعدها سارع مصورون صحفيون إلى مكان الحادث ما اضطر البائع إلى المغادرة بسرعة وترك سلعته وراءه.

موقع "T24" قال إن الرجل ألقى بالبطيخ على الرصيف قبل أن يختفي من المكان دون الكشف عن هويته.

وكشف بحث على لوحة الترخيص السيارة مسجلة في محافظة أنطاليا الجنوبية في تركيا.

يذكر أنه لا أحد يعرف حقًا الدافع الحقيقي وراء ما قام به الرجل، لكن وسائل إعلام محلية افترضت أن يكون "أراد لفت الانتباه والشهرة على المنصات الاجتماعية".

موقع "تاكفيم" قال في الصدد "ما نعرفه هو أن الشركة المصنعة لسيارات لامبورغيني لن تكون مسرورة جدًا بهذا؛ نحن نعلم كيف يتفاعل مصنعو السيارات الفائقة الإيطاليون مع مثل هذه الدعاية المثيرة للجدل.