أفادت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، بأن روسيا ستستضيف يوم 11 سبتمبر مشاورات سياسية بين موسكو وباريس حول جهود تسوية الأزمة الليبية.

وقال ميخائيل بوغدانوف، مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط ودول إفريقيا، نائب وزير الخارجية الروسي، في تصريح صحفي: "بعد يوم غد عمليا سيصل الفرنسيون إلى موسكو".

وأوضح بوغدانوف أنه من المخطط أن يبحث دبلوماسيون من كلا البلدين القضايا المتعلقة بتسوية الأزمة في ليبيا على أساس قرارات مؤتمر برلين.

وتشهد ليبيا تصعيدا للنزاع الداخلي المستمر منذ العام 2011 وسط زيادة التوتر بين الأطراف الخارجية المنخرطة في الأزمة الليبية، حيث تعتبر تركيا أكبر داعم لحكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج المتمركزة بطرابلس، يقابلها "الجيش الوطني الليبي" بقيادة خليفة حفتر المدعوم مصريا وإماراتيا.

وسبق أن أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية يوم 21 أغسطس، وقف إطلاق نار في كل الأراضي الليبية، ودعت إلى جعل سرت والجفرة منطقتين منزوعتي السلاح، كما أصدر مجلس النواب في طبرق بيانا مماثلا.

المصدر: وكالات