استفاد الكرواتي نيكو كوفاتش، مدرب موناكو الفرنسي، من تتويج فريقه السابق بايرن ميونيخ بلقب دوري أبطال أوروبا في الموسم المنصرم.

ورغم إقالة كوفاتش من تدريب الفريق البافاري في تشرين الثاني الماضي، إلا أن نجاح مساعده السابق هانز فليك في قنص اللقب الأوروبي منحه مكافأة التتويج، إذ حصل على حوافز إضافية، نظرا لفسخ عقده بعد رحيله بـ4 أشهر.

وخلال مقابلة مع صحيفة «سبورت بيلد»، نفى كوفاتش تشجيعه للبايرن في نهائي دوري الأبطال بسبب رغبته في الحصول على تلك الأموال، قائلا «من يعرفني يعلم أن المال ليس من أولوياتي».

وأضاف: «لم يكن لدي شعور بأن بايرن سيخسر، ولم أكن أتمنى تتويج الفريق بسبب المكافأة.. بالطبع كنت أتمنى أن أشارك في هذا الإنجاز، لكن في النهاية قام فليك بعمل رائع وكذلك اللاعبون».

واستطرد : «لهذا كنت سعيدا، فأنا لست الشخص الذي يتمنى أن تسوء الأمور من بعده، ولذا هنأت الجميع من أعماق قلبي».

ونفى كوفاتش شعوره بالغيرة من نجاح فليك بعد رحيله، مضيفا «لقد قام بعمل رائع، ولم يخسر الفريق أي مباراة طوال النصف الثاني من الموسم، ونجح في تسجيل 100 هدف».

وأثنى مدرب بايرن السابق على الأداء الذي قدمه الفريق في عهد فليك، مضيفا «لا يوجد أناس كثيرون بإمكانهم تحقيق الثلاثية، وربما يحدث ذلك في البلاي ستيشن».

وأكمل : «لا أشعر بالغيرة من فليك، بل على العكس من ذلك، فأنا من طلبت انضمامه إلى الجهاز الفني، وشاركني في رأيي الرئيس السابق (أولي هونيس)، لهذا تم الاتفاق سريعا».