احتاج تورونتو رابتورز لوقتين إضافيين للإبقاء على آماله في الدفاع عن لقبه في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، وتفوق على بوسطتن سلتيكس بنتيجة 125-122 ليعادل سلسلة نصف نهائي المنطقة الشرقية 3-3 ويفرض مباراة سابعة حاسمة، فيما تقدم لوس أنجليس كليبرز 3-1 على دنفر ناغتس في نصف نهائي الغربية بفوزه 96-85.

وكان كايل لوري الأفضل من جانب تورونتو مع 33 نقطة فيما أضاف نورمان باول 23 من دكة البدلاء في مباراة مثيرة حتى الثواني الأخيرة.

ويلتقي الفريقان في مباراة سابعة وحاسمة اليوم الجمعة من أجل مقعد في نهائي المنطقة لمواجهة ميامي هيت.

وقال لوري المنهك بعد خوضه 53 في المباراة «في كل استحواذ نلعب وكأن الكرة معنا للمرة الأخيرة ونجد السبل لتحقيق الانتصارات».

وتابع «كانت مباراة جمعت فريقين شرسين يلعبان بقوة. إما الفوز إما العودة إلى المنزل. كان علينا أن نحسم الأمور بغض النظر عمّن يقوم بذلك. نحن جاهزون للمباراة السابعة».

سرق باول الكرة وشن هجمة مرتدة مسجلاً نقطتين إضافة إلى رمية حرة من الخطأ ليمنح التقدم 121-117 لتورونتو قبل 38 ثانية من النهاية.

وقال الأميركي (27 عاماً) بعد اللقاء «صبّيت تركيزي على الدفاع ونقلت ذلك على الطرف الآخر (الهجومي)».

وتابع «أنا فخور بنفسي لتسجيل سلات الفوز. دعتني المباراة لأكون شرساً وهذا ما قمت به. ألعب لأجل ذلك».

سجل جايسون تاتوم ثنائية لبوسطن قبل أن يرد لوري بالمثل بتسديدة ناجحة لتورونتو هي السادسة توالياً ليمنح التقدم لرابتورز 123-119.

سجل تاتوم ثلاثية مقلصاً الفارق إلى نقطة وحيدة قبل 6,2 ثانية من النهاية الا أن باول سجل رمتين حرتين فيما أهدر ماركوس سمارت ثلاثية في اللحظات الأخيرة لتنتهي المواجهة المثيرة بفوز الفريق الكندي 125-122.

وفي مباراة أخرى، اقترب لوس أنجليس كليبرز من بلوغ نهائي المنطقة للمرة الأولى منذ تأسيسه عام 1970 عندما كان تحت اسم بافلو برايفز.

وكان كواهي لينارد نجم كليبرز قريباً من تحقيق أول «تريبل دوبل» في مسيرته في الأدوار الاقصائية «بلاي أوف» بعدما حقق 30 نقطة، 11 متابعة و9 تمريرات حاسمة.

وقال لينارد أفضل لاعب في نهائي العام الماضي مع رابتورز «كنا بكامل تركيزنا، دخلنا إلى المباراة ونحن نعرف ما هي الخطة، وضعنا كل طاقتنا في الدقائق الخمس الأولى واستمرينا على هذا النحو».

وكان الصربي نيكولا يوكيتش الأفضل من جانب ناغتس مع 26 نقطة و11 متابعة.