ادعت مجلة "دير شبيغل" الألمانية نقلا عن مصادر استخباراتية، أن المعارض الروسي أليكسي نافالني تعرض للتسميم بمادة أكثر خطورة من "نوفيتشوك".

وذكرت المجلة واسعة الانتشار اليوم الجمعة أن رئيس وكالة المخابرات الفدرالية الألمانية برونو كال، ذكر أثناء اجتماع مغلق الأسبوع الماضي أن النوع من "نوفيتشوك" الذي سمم به نافالني أشد خطورة من الأنواع المعروفة حتى الآن من مادة الأعصاب هذه.

وأكدت المجلة أن خبراء من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية زاروا أواخر الأسبوع الماضي مستشفى "شاريتي" في برلين حيث يتلقى نافالني العلاج، وتسلموا تحاليل دمه وبوله لإجراء تحقيقات إضافية.

وترجح أجهزة الأمن والاستخبارات الألمانية، حسب المجلة، أن نافالني تعرض للتسميم عندما كان في طريقه إلى مطار مدينة تومسك شمال شرقي روسيا أو داخل مبنى المطار، محملة الاستخبارات الروسية المسؤولية عن التسميم المزعوم.

المصدر: شبيغل + RT