طورت شركة أبل كمامات مخصصة لموظفي الشركات وتجار التجزئة، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

الكماماة الأولى تدعى "فيس ماسك"، والتي أنتجتها أبل من أجل موظفيها، أما الثانية فتدعى "كلير ماسك"، وفقا لمصادر وكالة "بلومبيرغ" الأميركية.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي تنخرط فيها أبل في مثل هذه الصناعات، فقد صممت الشركة قبل ذلك واقيا للوجه لحماية العاملين في الحقل الطبي، بجانب توزيعها ملايين الكمامات الطبية عليهم.

وقال التقرير إن كمامة "فيس ماسك" طورها فريق التصميمات الهندسية والصناعية بالشركة، وهو المسؤول عن أجهزة مثل آيفون وآيباد.

وصنعت الكمامة من ثلاث طبقات لتنقية الهواء الداخل والخارج من أي جزئيات، ويمكن غسله واستخدامه نحو خمس مرات.


وأوضح تقرير "بلومبيرغ" أن الكمامة صنعت بنمط شركة أبل المميز، حيث يتميز بأغطية كبيرة من أعلى ومن أسفل لتغطية أنف وذقن المستخدم، كما يمكن تعديله لملائمة أذن الشخص.

وأكدت الشركة أنها أجرت أبحاثا واختبارات عدة في سبيل العثور على أفضل المواد لتنقية الهواء، بحيث لا يتسبب ذلك أيضا في تعطيل الإمدادات للعاملين في الحقل الطبي. وتنوي الشركة توزيع كمامة "فيس ماسك" على موظفيها خلال الأسبوعين القادمين.

أما الكمامة الثاني الذي يدعى "كلير ماسك"، فهي أول كمامة جراحية تتم الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية، وهي شفافة تماما وتظهر الوجه بالكامل، لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة من الصم أو لمن يعانون من ضعف في السمع.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، دأبت شركات التصنيع ووسائل الإعلام على الترويج لكمامات الوجه الشفافة كحل للصم البكم الذين تحول الكمامات العادية أمام قدرتهم على أداء المهام اليومية، بالأخص عند الحاجة إلى قراءة الشفاه.

جدير بالذكر أن خبراء الصحة منذ بداية تفشي وباء كورونا، ينصحون بارتداء الكمامات الواقية لتفادي الإصابة بالفيروس، وكبح فرص تفشيه بسرعة بين الناس.

المصدر: الحرة