كشف خبير طبي بريطاني عن بعض الأساطير الشائعة والحقائق حول النوم والعوامل المؤثرة عليه.

ويقول الدكتور رانج زيف إن من غير المحتمل أن يؤثر تناول وجبة خفيفة قبل النوم على نوعية نومك، ومع ذلك، فإن تناول وجبة كاملة قبل وقت قصير من النوم، واستخدام الهاتف في الليل ودرجة حرارة الغرفة ستؤثر على فرصك في الحصول على ليلة نوم هادئة وصحية.

وفيما يلي مجموعة من الخرافات والحقائق حول العوامل المؤثرة على النوم، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية:

أكل الأجبان يؤثر على النوم - خطأ

من الشائع أن تناول الأجبان قبل النوم يتسبب بالأحلام السيئة والكوابيس، ولكن بالنسبة لمعظم الناس ليس له أي تأثير على الإطلاق، وبالنسبة لآخرين قد يرتبط في الواقع بأحلام أكثر سعادة. بالإضافة إلى أن الأجبان مصدر لفيتامينات ب التي يمكن أن تساعدك على النوم.


من المغري تعويض ما فاتك من نوم في عطلات نهاية الأسبوع، لكن هذا يمكن أن يعطل أنماط نومك بشكل عام، ومن الأفضل تعويض ما فاتك من النوم على مدى عدة أيام، بدلاً من البقاء في السرير لوقت طويل خلال عطلة نهاية الأسبوع.

القراءة في وقت متأخر تؤثر على النوم - خطأ

يمكن أن تساعدك القراءة قبل النوم على الاسترخاء (يفضل أن تكون على شاشة غير إلكترونية). وإذا كنت لا تستطيع النوم، فقد تساعدك القراءة لفترة قصيرة من الوقت على الشعور بالنعاس.

التدخين يؤثر على النوم - صحيح

يؤثر التدخين على التنفس وصحة الرئتين والصحة العامة ويمكن أن يكون له تأثير مباشر على جودة نومنا.

الخوض في مشادة قبل النوم يؤثر على النوم - صحيح

يمكن أن تؤدي زيادة مستويات التوتر إلى اضطرابات النوم، لذا فإن الجدال قبل النوم ليس فكرة جيدة.

الحصول على أقل من 8 ساعات يؤثر على النوم - خطأ

يحتاج الأشخاص المختلفون إلى فترات نوم مختلفة، وربما يحتاج الشخص البالغ العادي حوالي 7-9 ساعات من النوم، لكن بعض الناس يحتاجون لوقت أقل والبعض الآخر أكثر.

القيلولة أثناء النهار تؤثر على النوم - خطأ

بالنسبة للبعض، فإن القيلولة أثناء النهار هي مجرد جزء من روتين حياتهم. وبالنسبة للآخرين، فإن القيلولة أكثر من اللازم تعني أنهم قد يعانون من صعوبات في النوم ليلاً.

الحاجة إلى قسط أقل من النوم مع تقدمك في العمر - صحيح

مع تقدمنا في العمر، تتغير أنماط نومنا، ومن الطبيعي جداً أن يحتاج كبار السن إلى قسط أقل من النوم ليلاً، لكنهم يحتاجون إلى قيلولة لفترة قصيرة خلال النهار.

الأكل قبل النوم يؤثر على النوم - صحيح

عادة ما يكون تناول وجبة خفيفة صغيرة قبل النوم أمراً جيداً، ومع ذلك، فإن تناول وجبة كبيرة قبل التوجه إلى السرير يمكن أن يبقيك مستيقظاً، لأنه يسبب عسر الهضم أو حرقة المعدة.

النظام الغذائي العام يؤثر على الصحة- صحيح

إن تناول نظام غذائي يحتوي على مجموعة متنوعة من الأطعمة المختلفة التي توفر العناصر الغذائية المهمة مفيد للنوم. على سبيل المثال يمكن أن تساعدك الأطعمة الغنية بفيتامينات ب وفيتامين د والمغنيسيوم والحديد وغيرها على النوم بشكل أفضل كجزء من نظام غذائي متوازن.

شرب الكافيين يؤثر على النوم - صحيح

الكافيين منشط ومن الأفضل تجنبه في الساعات الست التي تسبق النوم. ويعتبر الكافيين أيضاً من المدرات الضعيفة للبول مما يجعلك تذهب إلى المرحاض أكثر خلال الليل.

يؤثر استخدام هاتفك في الليل على النوم - صحيح

يمكن أن يتداخل الضوء المنبعث من الأجهزة الإلكترونية مع الهرمونات المحفزة للنوم التي تفرزها أدمغتنا، لذلك يجب تجنبها لمدة ساعة على الأقل قبل النوم.

تؤثر مشاهدة التلفزيون في السرير على النوم - صحيح

بينما يمكن أن تكون مشاهدة التلفزيون وسيلة رائعة للاسترخاء، إلا أن الضوء الذي ينتجه يمكن أن يتداخل مع إنتاج هرمون النوم الميلاتونين.

ممارسة الرياضة في وقت متأخر تؤثر على النوم - صحيح

الرياضة مفيدة للصحة العامة وتساعدك على النوم بشكل أفضل في الليل. ومع ذلك، فإن ممارسة الرياضة في وقت قريب جداً من موعد النوم أمر محفز ويمكن أن يعطل نومك.

مستويات التوتر تؤثر على النوم - صحيح

يتسبب الإجهاد في إنتاج هرمونات مختلفة في أجسامنا تبقينا يقظين. وبالتالي، فإن الشعور بالتوتر كثيراً يجعل النوم أكثر صعوبة.

تؤثر درجة حرارة الغرفة على النوم - صحيح

يجب أن تكون غرفة نومك مثالية ومريحة، وإذا كان الجو حاراً جداً أو شديد البرودة، فقد تواجه صعوبة في النوم.

المصدر: 24