أحرزت اليابانية ناومي أوساكا لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب، إحدى البطولات الأربع الكبرى، والمقامة على ملاعب فلاشينغ ميدوز بفوزها في النهائي على البلاروسية فيكتوريا أزارينكا.

ونجحت المصنفة رابعة في البطولة بحسم المواجهة أمام البيلاروسية أزارينكا بنتيجة 1-6 و6-3 و6-3 خلال ساعة و54 دقيقة.

وتوجت اللاعبة اليابانية ببطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب (2019) كما نجحت من قبلها في احراز البطولة المقامة على ملاعب فلاشينغ ميدوز في عام 2018.

وتجاوزت أوساكا (22 عاماً) في نصف النهائي الأميركية جينيفر برايدي بنتيجة 7-6 (7-1) و3-6 و6-3 في المقابل أقصت اللاعبة البيلاروسية الأميركية سيرينا ويليامس وحرمتها من معادلة الرقم القياسي في البطولات الأربع الكبرى لدى السيدات التي تملكه الأسترالية مارغاريت كورت (24).

وحسمت أزارينكا مباراتها أمام اللاعبة الأميركية بنتيجة 1-6 و6-3 و6-3.

وبلغت أزارينكا (31 عاماً) نهائي بطولة الولايات المتحدة الأميركية المفتوحة لكرة المضرب في ثلاث مناسبات (2012 و2013 و2020) لكنها فشلت في التتويج باللقب لكنها نالت في عامي 2012 و2013 بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى بطولات الغراند سلام. 

وبلغت اليابانية ناومي أوساكا المباراة النهائية لدورة سينسيناتي، إحدى دورات البريمير الإلزامية لدى السيدات، لكنها قررت الانسحاب بسبب الاصابة.

ونقل الحساب الرسمي للدورة على تويتر عن أوساكا قولها «أنا آسفة جداً لانسحابي بسبب الاصابة. تعرضت لإصابة في عضلة الفخذ الأيسر في شوط كسر التعادل من المجموعة الثانية ولم أتعاف كما تمنيت».

وأعلن منظمو الدورة فوز أزارينكا باللقب بعد انسحاب اليابانية. 

وكانت أوساكا قد أعلنت رفضها خوض مباراة الدور نصف النهائي في دورة سينسيناتي احتجاجاً على إطلاق الشرطة الأميركية النار على رجل أسود غير مسلح يدعى جايكوب بليك، وهي خطوة بدأها نادي ميلووكي باكس بعد أن قرر عدم خوض مباراته ضد أورلاندو ماجيك في الدور الأول من الأدوار الإقصائية في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، ما دفع الاتحاد الأميركي لكرة المضرب إلى تأجيل المنافسات ليوم واحد أسوة بالعديد من الاتحادات الوطنية.

إذ قالت «بصفتي امرأة سوداء، أشعر أن هناك قضايا أكثر أهمية تحتاج إلى اهتمام فوري، بدلاً من مشاهدتي وأنا ألعب كرة المضرب».

وقرر الاتحاد الأميركي لكرة المضرب بعد ساعات تأجيل المنافسات ليوم واحد، موضحاً كموقف «جماعي ضد عدم المساواة العرقية والظلم الاجتماعي الذي ظهر مرة أخرى في الواجهة في الولايات المتحدة. قرر الاتحاد الأميركي لكرة المضرب ورابطتي المحترفين والمحترفات مقاطعة اللعب يوم الخميس. وستستأنف المنافسات يوم الجمعة».

وأضافت أوساكا «لا أتوقع حدوث أي شيء جذري إذا لم ألعب، ولكن إذا تمكنت من إجراء مناقشة في رياضة أغلب ممارسيها من البيض، فأنا أعتبرها خطوة في الاتجاه الصحيح».

إلا أن اليابانية عادت عن قرار الانسحاب، موضحة في بيان نشرته أولا صحيفة «ذي غارديان» البريطانية ثم صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، «كما تعلمون، انسحبت من الدورة في الأمس كدعم ضد الظلم العنصري واستمرار عنف الشرطة».

وتابعت «كنت أتوجه ومستعدة للتنازل عن المباراة لخصمتي. لكن بعد الإعلان الصادر عني والتشاور المطول مع رابطتي المحترفات والاتحاد الأميركي لكرة المضرب، وافقت على طلبهما للعب يوم الجمعة»، كاشفة «عرضوا تأجيل كل المباريات حتى يوم الجمعة، وهذا بحسب رأيي يجلب المزيد من الاهتمام للحركة».