استطاع الاعلامي فاهد العذبة أن يكون واحداً من أشهر الشخصيات الفعالة على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة على تطبيق “السناب شات” وصفحات التواصل الاجتماعي، وخلال فترة وجيزة لا تتعدى العام تمكن العذبة من جذب شريحة كبيرة من المتابعين في دول الخليج العربي.

لم يسعى فاهد يوماً للشهرة ولكنها هي الآن أمر واقع، مؤكداً على أنه يعمل على استغلال هذه الشهرة في خدمة وطنه بنشر الأخبار والمعلومات بأسلوب يرتقي للحرفية المهنية، ومراعياً لخصوصية المجتمع الملتزم. لا سيما بأنه ينتقد بعض مشاهير “السناب شات” كونهم ينشرون أخبار وإشاعات مغلوطة لإثارة الرأي العام، موضحاً بأن البلاد مقبلة على محطات عالمية، وعلينا جميعاً أن نسلط الضوء على المشاريع العملاقة التي تقوم بها الدولة، لإيصال صورة حسنة عن وأهلها الطيبين.

يرى فاهد بأن الهدف الرئيسي هو توصيل رسالة مختصرة لأفراد المجتمع بالأشياء الإيجابية التي تحدث ، ومحاولة إظهار الصورة الجميلة للدولة ومنشآتها وتطورها في كل المجالات.

لايقوم الاعلامي فاهد بطرح أي معلومة عبر صفحات التواصل الاجتماعي أو نقل أي حدث إلا من خلال مصدر مسؤول، لذلك أصبح إسم مصدر ثقة عند أغلب المتابعيين، فالمعيار الرئيسي الذي ننطلق منه هو المصداقية، ودقة المعلومة وصحتها.

نحن من أهل هذه البلد والواجب علينا أن نكون سفراء لها، بإظهار الصورة الحسنة عنها أمام العالم، وواجب علينا أن ندعم المشاريع التي تنفذها الدولة في هذه الفترة، وتسليط الضوء عليها بشكل فعال، وليس التركيز على سلبيات وإشاعات لا تفيد إلا في إثارة الرأي العام.

كما قام فاهد بحملة خيرية انسانية تحت عنوان حملة نجاح ، لصالح مبادرة زهاب التابعة للجمعية الخيرية لتقديم معونات مجتمعية واسرية ( الغارمين ).