التقط دميتري باشكوف، من هواة البث اللاسلكي، إرسال بيانات من جسم سري تركته في المدار الفضائي القريب من الأرض، مركبة فضائية صينية متعددة الاستخدام، نفذت رحلة تجريبية في بداية سبتمبر.

وقال باشكوف: "بدأت في البحث عن إشارات من هذا الجهاز في جميع النطاقات الممكنة. والآن، بعد سبعة أيام أعطاني نظامي للبحث التلقائي عن الإشارات، أثناء معالجة أربعة تيرابايت من البيانات، إشعارا باكتشاف إشارتين غير محددتين صدرتا من جسم واحد، وتم إطلاقهما في مدارين مختلفين للتحليق".

واليوم قام باشكوف، بمتابعة الجهاز الصيني مرة أخرى، والتقط مجددا عملية إرسال بيانات على التردد 2280.000 ميغاهرتز وعرض قناة 4000 كيلو هرتز.

وقال: "الإشارة مستقرة تماما، وإن كانت هناك في بعض الأحيان بعض التقطعات. ومن هذا المنطلق يمكننا أن نستنتج أن الجسم قد يحتوي على منظومة تثبيت، التي تتميز بها عادة الأقمار الصناعية".

المصدر: نوفوستي