تلقى سكان أرخبيل "برمودا" التابع لبريطانيا في المحيط الأطلسي، دعوة إلى التأهب واليقظة، استعدادا لوصول الإعصار "بوليت"، مساء يوم الأحد.

وبحسب موقع "سكاي نيوز" البريطاني، فإن سكان برمودا تمت دعوتهم إلى الاستعداد لحماية الأرواح والممتلكات، نظرا إلى قوة الإعصار الذي يزحف صوب المنطقة.

ويتوقع خبراء الأرصاد هبوب رياح بسرعة 120 كيلومترا في الساعة، وهو ما يشكل عاصفة خطيرة على الجزر الواقعة شمالي المحيط الأطلسي.

وترجح تقديرات المركز الوطني الأميركي للإعصار، أن تمتد العاصفة إلى أجزاء من جزر البهاما والساحل الشرقي للولايات المتحدة.

في غضون ذلك، يتابع الخبراء أيضا العاصفة المدارية "سالي" التي ازدادت قوة على الساحل الغربي لولاية كاليفورنيا، يوم الأحد.

ومن المرتقب أن تجلب هذه العاصفة أجواء الإعصار بحلول الثلاثاء المقبل، كما أنها ستشكل خطرا كبيرا على الأرواح.

وتشير الأرقام إلى أن هذه العاصفة سترفع مستوى المحيط بأكثر من 3.35 أمتار، فيما ستزيد الأمطار بشكل ملحوظ أيضا.

ومن المرجح أن تضرب العاصفة المدارية "سالي" كلا من "غراند آيزل" في ولاية ليوزيانا، ثم "أوشن سبرينغس" في المسيسيبي، بما في ذلك نيو أورلينز.


وقامت شركات نفط بإخلاء طواقمها من منصاتها البحرية، يوم السبت، بعدما اقتربت العاصفة "سالي" من مياه الخليج المكسيك.

وتأتي هذه العاصفة بعد إعصار "لورا" الذي أدى إلى مقتل ستة أشخاص بعدما اجتاح خليج المكسيك، في أغسطس الماضي.