بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره المصري سامح شكري، تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا وفلسطين، والعلاقات الروسية المصرية.

وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان اليوم الاثنين أن شكري أجرى اليوم اتصالا هاتفيا مع لافروف، وبحثا عددا من القضايا الإقليمية التي تهم البلدين​​.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد حافظ، إن شكري أكد على أهمية تجميد الوضع الميداني، والتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق نار شامل ورسمي، وتفكيك الميليشيات وخروج جميع القوات الأجنبية من الأراضي الليبية.

وأضاف البيان أن الوزيرين بحثا مستجدات الملف السوري، وضرورة الاستمرار في الدفع قدما بالمسار السياسي بهدف الوصول إلى تسوية شاملة للأزمة استنادا إلى المرجعيات الأممية ذات الصلة.

المصدر: سبوتنيك