يشغل غرفَ المنزل الضيّقة، غالبًا، الأطفال والمراهقون، وبالطبع لا تفي هذه الغرف بحاجياتهم ونشاطاتهم من استراحة ولعب ودرس.

ولكن في عالم الديكور، هناك مجموعة من الحلول للغرف الضيقة، وفق خبيرة الديكور نور الجابري والتي تتمثل فيما يلي :

1. طلاء الجدران

يبدأ العمل في ديكور الغرفة الضيقة باختيار لون طلاء الجدران المناسب، مع الإشارة إلى أنّ الطلاء فاتح اللون يعمل على جعل الغرفة تبدو فسيحة أكثر، والعكس صحيح في شأن لون الطلاء الداكن الذي يجعل المساحة تبدو أكثر ضيقًا.

لذا، يتمثّل الخيار الاسلم في اعتماد درجات اللون الأبيض أو الرمادي أو البيج. أمّا عند الرغبة في استخدام لون داكن فيكتفى بحضوره على جدار، أو حتى نصف جدار، لغرض تمييزه.

2. الإضاءة

هناك قاعدة هامّة في الديكور، مفادها بأنّ المناطق المضاءة بشكل جيد تظهر واسعة أكثر، على عكس المناطق المعتمة التي تبدو ضيقة.

لذا، يجب الحرص على إضاءة الغرفة الضيقة، عن طريق توزيع "السبوتات"، و"الأباجورات" فيها.

ويفضّل اعتماد ألوان الإضاءة الدافئة وليس البيضاء منها، فالأخيرة غير مريحة.

3. النوافذ

يقع أصحاب الغرف الضيقة في خطأ يتمثّل في تقليل مساحة النافذة أو عدم إيلائها أهميّةً، وهذا غير صحّي! فالغرف التي لا يدخلها النور الطبيعي، يُصاب من يعيش فيها بحال من الكآبة!

4. استغلال المساحات

يتحقّق استغلال المساحات، بشكل كبير داخل الغرف الضيقة، من خلال توزيع الأرفف، أو خزانة الملابس الطويلة؛ حتى تتسع الغرفة الصغيرة لكلّ أغراض شاغلها.

5. الأثاث

استكمالًا لنصيحة الديكور سالفة الذكر، يجب اختيار أثاث مناسب لمساحة الغرفة الضيقة، بعيدًا من الالتزام بالمقاسات القياسية للأسرة، بل من خلال اللجوء إلى تفصيل الأثاث المناسب للغرفة.

كما يفيد، في هذا الإطار، اختيار الأثاث الذكي متعدد الاستعمالات أو الأثاث المزوّد بمساحات للتخزين.