دعت جمعية «إنماء طرابلس والميناء» أهالي طرابلس إلى «التشدد في الوقاية من فيروس «كورونا» واعتماد الارشادات والتوجيهات الصحية اللازمة لعدم تفشي الوباء وعدم التجمع وضرورة التباعد الاجتماعي كيلا نصل إلى كارثة حقيقية، خصوصاً أن الأعداد تتزايد بشكل مخيف». وطلبت الجمعية في بيان من وزارة الصحة «تعزيز قدرات المستشفى الحكومي ودعمه بالطواقم الطبية اللازمة والأدوية لتجنيب الفيحاء أزمة يمكن أن تقع»، طالبةً «تخفيف العبء عن المستشفى الحكومي وإرسال مستشفيات ميدانية كباقي المناطق».

وأكّدت «ضرورة تكثيف الحملات في أحياء الفيحاء للكشف عن المصابين وتأمين ما يلزم لأهالي المدينة وتقديم الدعم لهم في هذه الظروف الصحية والاجتماعية الصعبة».