توّج النمسوي دومينيك ثيم بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، إحدى البطولات الأربع الكبرى، والمقامة على ملاعب فلاشينغ ميدوز للمرة الأولى في مسيرته بفوزه الصعب على الألماني ألكسندر زفيريف في النهائي.

واحتاج ثيم، المصنف ثالثاً عالمياً والثاني في المنافسات، لنحو 4 ساعات لحسم المواجهة أمام زفيريف، السابع عالمياً والخامس في البطولة، بنتيجة 2-6 و4-6 و6-4 و6-3 7-6 (8 ـ 6).

وبعد أن خسر النمسوي في 3 نهائيات في الغراند سلام (بطولة أستراليا 2020 ورولان غاروس في مناسبتين 2018 و2019) وبلوغه في مناسبتين نصف نهائي البطولة الفرنسية المقامة على الأراضي الترابية (2016 و2017) تمكن من احراز باكورة ألقابه في بطولات الغراند سلام من بوابة بطولة الولايات المتحدة المفتوحة.

وكانت الطموحات متساوية بين اللاعبيْن للظفر بأول ألقابهما في البطولات الكبرى، لكن زفيريف كان في مهمة صعبة للتفوق على ثيم الذي يخوض ثاني نهائي له في بطولات الغراند سلام هذا الموسم بعد نهائي أستراليا المفتوحة، علماً أن النجم النمساوي كان قد بلغ النهائي آنذاك بعد تجاوزه للألماني في المربع الذهبي.

تاريخياً، يملك ثيم (27 عاماً) الأسبقية على زفيريف (23 عاماً) بعد فوزه بسبع مباريات مقابل انتصارين للنجم الألماني.

وفي نصف النهائي، قلب زفيريف تخلفه بمجموعتين أمام كارينيو بوستا المصنف 20 في الدورة، فحسم المباراة بنتيجة 3-6 و2-6 و6-3 و6-4 و6-3 في 3 ساعات و23 دقيقة.

في المقابل، تخطى تييم منافسه الروسي دانييل مدفيديف، الثالث في البطولة، بثلاث مجموعات كانت تفاصيلها 6-2 و7-6 (9-7) و7-6 (7-5).