قال مفوض الأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن الاتحاد لم يعترف بالانتخابات الرئاسية التي جرت في بيلاروس خلال أغسطس الماضي وفاز فيها ألكسندر لوكاشينكو.

وأضاف بوريل، أن الاتحاد الأوروبي لا يعترف بشرعية الرئيس لوكاشينكو.

من جانبها، أشارت وزارة الدفاع البيلاروسية، اليوم، إلى أن بعض الدول المجاورة لبيلاروس تحاول تخريب وقطع العلاقات بين مينسك وموسكو.

ونوهت الوزارة، بأن بولندا وليتوانيا، ساهمتا في عملية زعزعة استقرار الوضع في بيلاروس.

المصدر: وكالات