قال رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكين، إنه تم إتلاف والتخلص من كل مخزون مادة "نوفيتشوك" السامة.

وشدد ناريشكين، على أن جسم المدون الروسي أليكسي نافالني، لم يكن يحتوي على أية مواد سامة، عندما غادر روسيا إلى ألمانيا على متن طائرة خاصة.

ويأتي تصريح ناريشكين ردا على مزاعم الحكومة الألمانية بأن مختبرات ألمانية وفرنسية وسويسرية "أكدت تسميم" الناشط والمدون الروسي، ألكسي نافالني، بمادة أعصاب من مجوعة "نوفيتشوك". لكن لم يتم حتى الآن عرض أي معطيات تؤكد هذه الفرضية.

وترفض ألمانيا تزويد روسيا بنتائج الفحوصات التي أجريت على نافالني كما ترفض أي تعاون معها للتحقيق في الواقعة التي تعتبرها موسكو مثيرة للريبة.

المصدر: تاس