وافق مجلس العموم البريطاني مبدئيا على مشروع قانون تقدمت به الحكومة يسمح لها بالتخلي عن بعض الالتزامات التي تضمنها اتفاق انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، رغم تحذيرات بروكسل.

وفي جلسة عقدت اليوم الثلاثاء صوت 340 نائبا لصالح اعتماد مشورع قانون "السوق الداخلية" المثير للجدل مقابل 263 نائبا عارضوه.

وأثار المشروع حفيظة الاتحاد الأوروبي، إلا أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اعتبره ضروريا "للحفاظ على سلامة بريطانيا سياسيا واقتصاديا".

وصرح جونسون قبل التصويت بأن المشروع يمثل "شبكة أمان" و"بوليصة تأمين" يأمل ألا تضطر البلاد إلى استخدامها.

واتهم الاتحاد الأوروبي بأنه يهدد بإقامة "حدود جمركية داخل بلادنا" بين مقاطعة إيرلندا الشمالية وسائر بريطانيا، معتبرا أن بروكسل تستغل أحكام اتفاق "بريكست" التي تهدف إلى تأمين السلام في إيرلندا الشمالية وسيلة "ضغط" في المفاوضات الجارية حول التوصل لاتفاقية تجارة حرة.

وقال "لا يمكن لأي رئيس وزراء بريطاني ولأي حكومة ولأي برلمان أن يقبل" بمثل هذه الشروط.

المصدر: فرانس 24