أعلنت جمعية شركات الضمان في لبنانACAL  أنها تتواصل مباشرة مع معيدي التأمين العالميين «بهدف تسريع عملية التعويض على المتضررين المضمونين لدى شركات التأمين المحلية، حتى قبل صدور التقرير الرسمي الذي يحدّد سبب الانفجار وطبيعته، والذي ما زلنا في انتظار صدوره».

وأضافت في بيان : تبلغ مجلس إدارة الجمعية من خلية الأزمة التى أنشأتها الجمعية لهذه الغاية، نتائج إيجابية جداً بهذا الخصوص، وتتوقع الجمعية التوصّل الى اتفاق نهائي مع المُعيدين العالميين فور انتهاء الخبراء من تقييم الأضرار.

وذكّرت بأن «جمعية شركات الضمان كانت تمنت على الخبراء الإسراع في إنهاء تقاريرهم وتقييم الأضرار بشكل عادل للمؤمَّن وعلى أساس التكلفة الفعلية».