أكد تقرير صحفي إسباني، أمس الثلاثاء، أن لاعبي ريال مدريد قد يتعرضون لأزمة جديدة بسبب فيروس كورونا المستجد.

وكانت إدارة الميرنغي قررت خفض رواتب فريق الكرة بين 10 و20 % خلال الموسم الماضي، عقب إيقاف البطولات المحلية والقارية بسبب تفشي الفيروس.

ووفقاً لبرنامج «الشيرنجيتو» الإسباني، فإن إدارة النادي الملكي قد تلجأ لتطبيق خفض جديد على الرواتب بين 20 و25 %، إذا استمرت مباريات الموسم الجديد بدون حضور جماهيري في الملاعب حتى النهاية.

يذكر أن مباريات الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا ستلعب حتى الآن بدون جمهور خلال الموسم الجديد.

وكان فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، أعلن أن النادي الملكي لن يبرم أي صفقات كبيرة هذا الصيف، بسبب الوضع الاقتصادي الراهن عقب أزمة كورونا.

} ريال مدريد يحرج كافاني }

على صعيد آخر، ما يزال الهداف الأوروغوياني إدينسون كافاني يبحث عن وجهته المقبلة، بعد رحيله عن باريس سان جيرمان الذي قضي بين صفوفه السنوات الـ 7 الماضية.

ورحل كافاني عن باريس، بنهاية الموسم الماضي، بعد نهاية عقده مع الفريق الفرنسي، ليصبح لاعبا حرا هذا الصيف.

ووفقًا لشبكة «ديفنسا سنترال» الإسبانية، فإن كافاني عرض خدماته على ريال مدريد قبل أقل من أسبوع كصفقة مجانية.

وأشارت إلى أن ريال مدريد رفض ضم كافاني بسبب أن لوكا يوفيتش لن يرحل، كما أن سن وراتب المهاجم الأوروغوياني لا يتناسبان مع خطط المدرب زين الدين زيدان والرئيس فلورنتينو بيريز.

وأوضحت أن ممثلي كافاني يحاولون العثور له على عقد لمدة عامين براتب جيد، عقب فشل انتقاله إلى أتلتيكو مدريد وبنفيكا.

وقالت الشبكة الإسبانية إن برشلونة هو الوجهة الأخيرة التي ذهب لها ممثلو كافاني، لكن لا يبدو البارسا مقتنعا بالصفقة، لا سيما عقب فشله في التخلص من خدمات لويس سواريز.