قال فولكر بوفيير رئيس وزراء ولاية هسن الألمانية إنه يعتقد أن قرارا قد يُتخذ اليوم الأربعاء بشأن قواعد عودة الجماهير في مختلف أنحاء ألمانيا، لحضور مباريات الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا).

وأضاف بوفيير قبل اجتماع للسياسيين: «أعتقد أنه سيجرى التوصل إلى قرار واضح، فالمزيد من التأجيل لا يصب في مصلحة أحد».

ويتوقع بوفيير أن مباريات المرحلة الأولى لكل من مسابقتي دوري الدرجتين الأولى والثانية، ستقام بحضور جماهير.

وأضاف : «هناك حزمة إجراءات معقولة جرى تقديمها، وتتضمن مرحلة تجريبية وتعاونا وثيقا بين السلطات الصحية والهيئات الرياضية المعنية. التوصل إلى حل على مستوى البلاد يبدو جيدا بالنسبة للرياضات وكذلك الأندية».

وفي الفترة الماضية، كانت القرارات الخاصة بالحضور الجماهيري تُتخذ بشكل محلي من قبل السلطات المسؤولة في المنطقة التي يقع بها كل ستاد، وذلك حسب معدل الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) في الولاية التي ينتمي لها الملعب.

ولم يجر السماح بحضور مشجعين في المباراة المقررة بين حامل اللقب بايرن ميونيخ وشالكه يوم الجمعة المقبل في المرحلة الأولى من البوندسليغا، لكن كلا من فيردر بريمن ولايبزيغ يمكنه استقبال نحو 8500 مشجع خلال مباراته في المرحلة نفسها.

كذلك يمكن لأرمينيا بيليفيلد، العائد للدرجة الأولى، اللعب في حضور نحو 6500 مشجع بينما جرى السماح ليونيون برلين بحضور خمسة ألاف مشجع.

وكان هيلغه براون، رئيس ديوان المستشارية الألمانية، اعلن عن اعتقاده بإمكانية الاتفاق سريعا على عودة الجماهير مرة أخرى إلى الملاعب.

وجاء ذلك في أعقاب المحادثات التي أجراها السياسي المنتمي إلى حزب المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي الديموقراطي، مع الولايات، وقال براون إن العودة سيناريو محتمل.

وخلال اجتماع مغلق لكتلة الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، قال براون إن التقارب حقق تقدما كبيرا، مشيرا إلى أن هذا الأمر مرهون بالمحادثات الحاسمة للولايات.

من جانبه، حث وزير الصحة الألماني ينس شبان على تطبيق نهج موحد وقواعد موحدة بأكبر قدر ممكن في كل الولايات.

وسيجري رؤساء مكاتب رؤساء الحكومات الألمانية مجددا مشاورات حول عودة الجماهير إلى الملاعب والصالات الرياضية.

وأعرب براون عن اعتقاده بأن الحظر المطلق دائما ما يكون صعبا، وقال إنه إذا تمكنت جهة ما من إثبات أن لديها خطة نظافة صحية متطورة، فغالبا سيكون من الصعب عندئذ فرض حظر مطلق.

في الوقت نفسه، أكد براون : «الموضوع ليس فقط أن يجلس المرء في الاستاد مع أخذ مسافة تباعد، بل إن هناك طريقا للذهاب إلى كرة القدم وطريقا للعودة منها»، مشيرا إلى أن كل هذا يجب أن يؤخذ في الاعتبار.

وقال براون إنه نظرا لعودة الارتفاع في أعداد الإصابات بكورونا، فيجب الحذر بشدة : «وهذا لا يعني رفض القيام بتجربة للاختبار بل يعني العمل على ذلك لكن بحرص فعلي».

الى ذلك، حث شبان شاركوا في المؤتمر عبر الفيديو، على الالتزام بقواعد النظافة الصحية والتباعد المكاني قبل وبعد المباريات.