على طريق الديار

وزارة الخزانة الاميركية أعلنت عن عقوبات ضد الوزير السابق علي حسن خليل، واتهمته بالقيام باعمال استفاد منها حزب الله. فهل يجوز التلاقي مع الموقف الاميركي، ومعاقبة الطائفة الشيعية، ومنعها من تسلم زمام أمور وزارة المال؟ كلنا نريد تسهيل مهمة الرئيس المكلف، انما يستطيع أديب اختيار شخصية شيعية بالتنسيق مع الكتل النيابية المعنية، ويكون وزيراً للمال. سيسجل التاريخ اذا اعتذر الرئيس المكلف مصطفى اديب انه اشعل فتيل اكبر انفجار، لا يجوز لاحد تجاهل نتائج الانتخابات النيابية، وهذه النتائج موجودة في مجلس النواب الذي يعطي الثقة لأية حكومة. اذا لم يتم الاخذ بالنقاط التي تحدثنا عنها، فان لبنان قادم على أزمة تأكل الاخضر واليابس لا سمح الله.