صفحة 5 - الاربعاء 11 كانون الثاني 1989

«أمل» شيّعت 10 من عناصرها بينهم مسؤولها في كفرحتى
الاشتباكات تركزت بين جباع وعين بسوار وعمليات دهم وتمشيط
«فتح تؤكد حيادها واتصالات في البقاع الغربي لمنع انتقال العدوى»

الجنوب - «الديار»
أ.ن.ن - تراجعت حدة الاشتباكات امس على محاور قرى اقليم التفاح بين حركة «امل» و«حزب الله»، بعدما تمكنت «امل» من استعادة سيطرتها على قرى كفرحتى وكفرملكي وكفرفيلا وعين قانا ومعظم بلدة جباع، بينما يسيطر «الحزب» على قسم من جباع وعلى عين بوسوار وجرجوع وعلى قريتي جبل صافي واللويزة.
وسجلت امس معارك عنيفة في بلدة جباع وتخومها وأطراف عين بوسوار لجهة جرجوع، بالاسلحة المدفعية والصاروخية.
وذكرت مصادر امنية ان مسلحي «امل» اقتحموا منازل وصادروا اسلحة، وقاموا بأعمال تفتيش في الاحياء التي تمت السيطرة عليها.
بعد هدوء حذر خيم في الصباح على محاور الاقليم تجددت الاشتباكات قرابة...