9 قتلى وعشرات الجرحى وسقوط وقف النار
اشتباكات عنيفة بين"امل"و"حزب الله"
وانتشار سوري على طريق الاوزاعي
تجددت الاشتباكات بين حركة امل وحزب الله امس بعد اقل من 24 ساعة على تاكيد الطرفين على ضرورة الالتزام ببنود اتفاق دمشق والاتفاق على تشكيل لجنة تحقيق لكشف مسبب التفجير,وبعد ساعات على سفر رئيس حركة امل الوزير نبيه بري الى ايران مع وزير الخارجية الايراني علي اكبر ولايتي وهي الزيارة الاولى التي يقوم بها على الرغم من ان الدعوة التي وجهت اليه مرارا.
فقد اشتعلت المحاور بين الطرفين اعتبارا من الواحدة فجر امس في مناطق الغبيري وحارة حريك بعد رمايات قنص تطورت الى اشتباكات عنيفة استخمت فيها الاسلحة الرشاشة الخفيفة والثقيلة والقذائف الصاروخية.وتشهد مداخل الضاحية الجنوبية الاساسية والفرعية اشتباكات عنيفة منذ الصباح مما ادى الى قطعها بصورة شبه نهائية عن بيروت الغربية.
وكانت الاشتباكات هدات بين الطرفين,وساد جو حذر بعد نزول اللجنة الامنية المشتركة الى الغبيري وحي فرحات ومستديرة...