العميد ريمون اده لـ"الديار":
أنالا أؤيد الهراوي وضد الانتخابات في الشرقية

في كل مرة نزور فيها باريس يكن لنا محطة عند العميد ريمون اده، واليوم وتحصل في البلاد تطورات مهمة سألناه عن رأيه فيها، فأكد انه ضد إجراء الانتخابات النيابية التي حددت حكومة العماد عون موعدها في السابع من الشهر المقبل "لأن هذه الانتخابات يجب أن تكون عامة وليست محصورة بالمنطقة "الشرقية"، معتبراً ان إجراءها "سيؤدي إلى تقسيم لبنان، شرعاً وأنا ضد التقسيم". وقال ان هناك "حكومة شرعية واحدة هي حكومة عون التي لها ايضاً صلاحية رئاسة الجمهورية"، موضحاً انه لا يؤيد الرئيس الياس الهراوي "طالما صوت له من قبل مجلس منحل". وأكد ان "لا أمي بأي اصلاح ولا امن ولا وحدة ما دام الجيشان الإسرائيلي والسوري يحتلان لبنان"، مشدداً على انه "كي يصبح لنان دولة وشعباً بكل ما للكلمة من معنى يجب ان يتبنى العلمنة وإلا سنستمر كدولة وكشعب نعيش في أيام القرون الوسطى"!.
ورأى...