"أمل" اشارت إلى اشتراك فلسطينيين
تجدد الاشتباكات في إقليم التفاح
والشرع وبشاراتي أكدا على ضرورة وقفها

انفجر الوضع الأمني مجدداً وبعنف صباح أمس بين حركة "أمل" و"حزب الله" في منطقة إقليم التفاح. واستخدمت خلال الاشتباكات الأسلحة الرشاشة والصاروخية والمدفعية وطاول قصف مدفعي عنيف بلدات حومين وصربا وعين قانا وكفرملكي وجباع وعين بوسوار.
وكانت الاشتباكات خفت حدتها في الثامنة من مساء أول من أمس اثر اتفاق لوقف إطلاق النار بين الفريقين انما لم يتم الالتزام به.
وفي السابعة من صباح أمس ارتفعت حدة التوتر، وسجل قصف مدفعي على بعض قرى المنطقة، ثم ما لبث ان انفجر الوضع في التاسعة قبل الظهر على كل محاول القتال.
وتعرضت في فترة قبل الظهر قرى حومين وصربا وعين قانا وكفرملكي وجباع وعين بوسوار بينما وقعت معارك في الشوارع على مداخل قريتي كفرفيلا وعين قانا.
وبعد ظهر أمس افادت التقارير الأمنية ان حركة "امل" شنت هجوماً واسعاً على قريتي كفرفيلا وعين قانا اللتين...