الاربعاء 20 تشرين الثاني 2002
قضائيات
10
... رضاك يا امي
دموع الفرح تمتزج بسعادة ابنته لاطلاقه (رمزي الحاج)

عاد الى عائلته وحريته ووطنه بعد 457 يوماً من السجن

لهفة للام في لقاء ابنها..
في السيارة الى البيت مع ابنته
مع زوجته وابنته واصدقائه لحظة خروجه من باب السجن
«الجلجلة» انتهت بديوان «قصايد شغل محابيس» ريعه للسجناء
حبيب يونس : إذا كان حبي للبنان خيانة فسأخون وأخون...

غادة عون
457 يوما ابعدت الصحافي الزميل حبيب يونس عن عائلته، ومهنته واصدقائه فاختبر مرغما تجربة السجن، وعاش هموم نزلاء رومية، وعذابات المظلومين ليخرج امس، تاركا جزءا منه وراء القضبان، مغنيا الشعر اللبناني بديوان من 1258 قصيدة يحمل عنوان «قصايد شغل محابيس»، سيعود ريعه لمساعدة السجناء.
يونس العائد الى احضان عائلته كما العائد الى «الحياة»، استأذن امس الحضور اقارب واصدقاء وصحافيين ليبكي «فالجبال تبكي»، قال «وانا احبكم كثيرا»....