الثلثاء 3 تموز 2001
محليات
4
أضواء الديار
وجهة نظر حزب الله في قصفه «لكل» المواقع الاسرائيلية في مزارع شبعا، ان القوات السورية في لبنان، عندما تتعرض لاعتداءات اسرائيلية، انما تدفع «الضريبة» نيابة عن لبنانيين يقومون بعمليات لتحرير ما تبقى من ارضهم، فحزب الله يرى نفسه ملزما «بالوفاء» بتعهده بأن اي اعتداء على اي موقع سوري من جانب اسرائيل، سوف يقابل بالرد القاسي الممكن من جانب المقاومة. وهذا ما حصل امس بالفعل!
في هذه الاثناء ينبري «صديق الكل» الاستاذ كريم بقرادوني نائب رئيس حزب الكتائب على شاشة تلفزيون «الجزيرة»، ليعلن «متطوعا لوجه الله»، ان المقاومة في لبنان لم تعد تحظى «بالاجماع» كما كان الامر في السابق. وطبعا عندما يقول هذا الكلام فان اجهزة الرصد التلفزيوني في اسرائيل سوف تنقل ذلك لشارون حتى لو كان في واشنطن، ولبيريز حتى ولو كان «يبني قصورا كرتونية» للسلام في اسبانيا، عبر مصافحته الحارة...