هددت تركيا روسيا بانها ستجاح مدينة اللاذقية بواسطة الجيش الثالث التركي وتحتل مدينة اللاذقية خلال ساعتين مع القاعدة الجوية الروسية في حميميم، وأنها ستقوم بأسر الطيارين والجنود الروس في القاعدة والسيطرة على الطائرات، إذا ما قامت روسيا باي عمل عدائي ضد تركيا.
وقالت تركيا ان الجيش الثالث من دون طائرات سيجتاح المنطقة ويأخذ منظومة الدفاع اس 400 ومنظومة الدفاع اس 300، وينهي الوجود الروسي في سوريا. أما فيما يخص مرفأ طرطوس فقالت تركيا انه لا يهمها لأنه صغير وضعيف ولا يتسع لبوارج كبرى.
تركيا ردت على كلام الرئيس بوتين، رئيس الاتحاد الروسي، الذي قال فيه ان الطائرات التركية كانت تخرق الأجواء السورية ولتجرب الآن ان كان باستطاعتها ذلك.